Accessibility links

دول الخليج توحد مواقفها من القضايا الإقليمية


اجتماع مجلس التعاون الخليجي

اجتماع مجلس التعاون الخليجي

أكد وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية أن رؤية دول الخليج حول كثير من الملفات وتحديدا سورية ومصر وليبيا فيها كثير من التقارب.

وأعرب، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لدول مجلس التعاون عبد اللطيف بن راشد الزياني، عن أمله أن تكون لدى هذه الدول رؤية موحدة في القضايا التي تمس أمن الخليج.

وقال العطية إن الخلافات بين دول الخليج أصبحت من الماضي، مشيرا إلى أنه كان يسميها اختلافات وليست خلافات. وأكد أن ما حدث في الماضي فهو للماضي، وفقا لوكالة الأنباء القطرية.

ونوه وزير الخارجية إلى أن الأنظار ستكون موجهة على القمة القادمة بالدوحة في ظل الظروف والأحداث المتلاحقة التي تشهدها المنطقة، ما يكسب الاجتماع الوزاري هذا أهمية خاصة.

وكشف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني خلال المؤتمر نفسه عن توجه لتشكيل قوة خليجية مشتركة.

تحديث (20:19 تغ)

يعقد وزراء خارجية الدول الخليجية، الثلاثاء، اجتماعا في العاصمة القطرية الدوحة للتحضير للدورة الـ35 لقادة دول مجلس التعاون الخليجي.

وسيترأس وزير خارجية قطر، خالد بن محمد العطية، الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة الخليجية، التي تستضيفها الدوحة في التاسع من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون، عبداللطيف الزياني، إن وزراء خارجية دول المجلس سيبحثون أيضا مسيرة العمل الخليجي المشترك، وما تم إنجازه في هذا الاطار.

وأضاف الزياني أن وزراء الخارجية سيبحثون عددا من المذكرات والتقارير المرفوعة من اللجان الوزارية والأمانة العامة بشأن مسيرة العمل الخليجي المشترك، إضافة إلى الموضوعات ذات الصلة بالحوارات الاستراتيجية بين دول مجلس التعاون وعدد من الدول والتكتلات العالمية.

كما سيعقد الوزراء اجتماعا مع كل من وزير الخارجية الأردني ونظيره المغربي، لبحث سبل تطوير علاقات الشراكة، حسب ما أضاف الزياني.

ويأتي هذا الاجتماع غداة القمة الخليجية المصغرة التي استضافتها الرياض قبل أيام وانتهت بطي ملف الأزمة بين قطر دول الخليج وعودة سفراء السعودية والإمارات والبحرين إلى الدوحة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG