Accessibility links

دول الخليج تدعو الحوثيين لحضور مؤتمر الرياض


يمنيون مؤيديون للحوثيين

يمنيون مؤيديون للحوثيين

أكدت دول مجلس التعاون الخليجي الخميس أنها دعت المسلحين الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء إلى حضور مؤتمر للأطراف اليمنية في الرياض لكنها شددت على أن المؤتمر سيكون تحت سقف "الشرعية" المتمثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي.

وقال وزير الخارجية القطري خالد العطية في مؤتمر صحافي في ختام اجتماع لوزراء خارجية دول المجلس في الرياض إن الدعوة إلى المؤتمر اليمني هي "دعوة للجميع"، موضحا أن "الحوثيين معنيون بهذه الدعوة، فهم مكون من مكونات الشعب اليمني".

وأضاف أن "مسألة قبولهم (الدعوة) هي شأن حوثي يعود لهم".

من جانب آخر، أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف بن راشد الزياني أن مؤتمر الرياض المزمع عقده للحوار بين الأطراف اليمنية، يهدف إلى المحافظة على استقرار اليمن، وعودة الدولة للسيطرة على جميع الأراضي، مشيرا إلى أن المؤتمر لم يحدد له موعد بعد.

وقال وزراء خارجية المجلس في بيان إن المؤتمر سيعقد "في إطار التمسك بالشرعية ورفض الانقلاب عليها وعدم التعامل مع ما يسمى بالإعلان الدستوري ورفض شرعنته".

وأشار العطية في المؤتمر الصحافي إلى أن على المشاركين في مؤتمر الرياض تلبية الشروط التي وضعها الرئيس هادي.

مؤتمر رافض للانقلاب

وكان هادي اقترح في الرسالة التي وجهها إلى العاهل السعودي عقد مؤتمر في الرياض تحضره "كافة الأطياف السياسية اليمنية الراغبين بالمحافظة على أمن واستقرار اليمن".

وشدد على أن المؤتمر "يجب أن يهدف إلى التمسك بالشرعية ورفض الانقلاب" الذي نفذه الحوثيون في 6 شباط/فبراير، وأن يشترط أن يعيدوا "الأسلحة والمعدات العسكرية إلى الدولة (وأن تعود) الدولة لبسط سلطتها على كافة الأراضي اليمنية".

ويهدف المؤتمر إلى استئناف العملية السياسية التي بدأت إثر رحيل الرئيس السابق علي عبد الله صالح تحت ضغط الشارع في شباط/فبراير 2012، وتعطلت العام الماضي إثر الحملة العسكرية للحوثيين.

وكان هادي قد دعا الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى استضافة مؤتمر يمني في الرياض تحت مظلة الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي الذي تجاوب مع هذا الطلب.

وحرص الزياني على التأكيد في مؤتمر صحافي بعد الاجتماع الوزاري في الرياض الخميس أن المؤتمر اليمني المزمع عقده "يختلف عن الحوار الدائر في صنعاء بإشراف جمال بن عمر" مبعوث الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG