Accessibility links

logo-print

حرب غزة.. عملية إسرائيلية برية تستهدف موقعا لحماس


قصف إسرائيلي على غزة. أرشيف

قصف إسرائيلي على غزة. أرشيف

أعلنت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن قوة خاصة من البحرية الإسرائيلية شنت فجر الأحد للمرة الأولى منذ بدء الهجوم على غزة أول عملية برية شمال القطاع.

وأفاد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باراك راز بأن العملية كانت "محددة بدقة" واستهدفت موقعا تستخدمه حركة حماس "لإطلاق الصواريخ بعيدة المدى ضد المدنيين الإسرائيليين".

وأشار راز إلى أن جميع الذين شاركوا في العملية عادوا سالمين، إلا أن أربعة جنود أصيبوا بجروح طفيفة.

وأكد ذلك المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إفيخاي أدرعي في تغريدة له:

وفي سياق التطورات الأمنية، أعلنت شرطة غزة أن 17 غارة جوية استهدفت القطاع فجر الأحد.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة إن فتى فلسطيني لقى مصرعه في غارة استهدفت منزلا شمال القطاع.

كما أعلن مصدر طبي فلسطيني مقتل امرأة وإصابة ستة أشخاص آخرين بجروح في غارة استهدفت منزلا في بلدة الزوايدة جنوب القطاع.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في تغريدة له بدء توجيه إنذارات إلى سكان بيت لاهيا تطالبهم بإخلاء منازلهم قبل قصف هذه المناطق

وفي التطورات السياسية، أعرب مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور عن أسفه لعدم احتواء بيان مجلس الأمن الدولي الذي صدر السبت على إدانة للعمليات العسكرية الإسرائيلية على غزة.

وقال منصور في لقاء مع "راديو سوا" إن بلاده ستراقب عن كثب مدى التزام إسرائيل بدعوة مجلس الأمن:

وكان المتحدث باسم الحكومة الاسرائيلية قد أكد أن بلاده عاقدة العزم على مواصلة حملتها العسكرية على غزة، مشيرا إلى أن على حماس تحمل عواقب إصرارها على توجيه صواريخها نحو إسرائيل.

حرب غزة.. مقتل 54 فلسطينيا وإصابة إسرائيلي بجروح ( آخر تحديث 03:43 ت غ)

لقي 54 فلسطينيا على الأقل مصرعهم السبت جراء الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، في أكبر حصيلة ليوم واحد منذ بدء الحملة فجر الثلاثاء، وذلك في وقت أعلنت فيه الإذاعة الإسرائيلية إصابة مواطن بجروح.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة إن اجمالي عدد قتلى القصف الإسرائيلي بلغ حتى يوم السبت 163، وإن عدد الجرحى تجاوز الألف.

وقد ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين في الغارة التي استهدفت منزل قائد الشرطة في حي التفاح بغزة اللواء تيسير البطش إلى 18، كما أصيب 50 آخرون على الأقل بجروح.

وشن الجيش الإسرائيلي غارة في حي الشجاعية استهدفت منزل القيادي في حماس خليل الحية، ما أدى إلى تدميره وهو خال من السكان.

وشن الطيران الحربي فجرا سبع غارات على الأقل على مقر قيادة الشرطة في مدينة غزة حيث أصيب عدد من المدنيين إلى وقوع جانب تدمير كلي لبعض مباني المقر وأضرار في عدد من المنازل المجاورة.

كما قتل في المساء ثلاثة فلسطينيين في غارتين في مدينة رفح وشمالها جنوب القطاع.

وقتل فلسطيني في غارة بعد منتصف الليل على جباليا في الشمال.

كما لقي ستة فلسطينيين في حي الشيخ رضوان مصرعهم عندما كانوا يجلسون أمام منزلهم.

وقال سكان إن مسجدا في وسط القطاع قصف حتى تحول لأنقاض، بينما أكد الجيش الإسرائيلي أنه كان مخبأ للأسلحة.

وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي أن ناشطيها "تصدوا فجرا " لعملية إنزال بحري مقابل منطقة العطاطرة والواحدة بمنطقة السودانية شمال غرب القطاع ، وأفادت باشتعال النيران في أحد الزوارق الإسرائيلية.

ومن بين قتلى الغارات الإسرائيلية نضال وعلاء ملش ابنا أخت القيادي إسماعيل هنية.

وقال الوزير الفلسطيني للأشغال العامة مفيد الحساينه أثناء زيارة لمستشفى الشفاء في غزة إن مستشفيات القطاع تشكو شحا في الإمدادات الطبية:

وأعلن الجيش الاسرائيلي، من جانبه، أن نظام القبة الحديدية اعترض مساء السبت ثلاثة صواريخ في أجواء تل أبيب، وأن ثلاثة صواريخ أخرى أطلقت من قطاع غزة سقطت في منطقتي بيت لحم والخليل قرب القدس الشرقية في الضفة الغربية المحتلة .

إصابة إسرائيلي

وبحلول يوم السبت لم يقتل أي إسرائيلي بسبب الهجمات الصاروخية من قطاع غزة لأسباب منها نظام القبة الحديدية، لكن مئات الآلاف من الإسرائيليين لا يزالون يذهبون إلى المخابئ .

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن شخصا أصيب بجروح طفيفة في مدينة رحوفوت بعد إطلاق صواريخ من القطاع.

وأفادت وكالة أسوشييتد برس بأن أربعة جنود إسرائيليين أصيبوا بجروح طفيفة خلال محاولتهم تدمير موقع إطلاق صواريخ في غزة، مشيرة إلى أن الجنود عادوا إلى الحدود الإسرائيلية مرة أخرى.

وقالت الوكالة إن هؤلاء الجنود تابعين للقوات الخاصة، وأن القيام بهذه المهمة لا يعني بالضرورة مؤشرا على بدء عمل بري في القطاع.

إعدام فلسطيني

وأفاد شهود عيان لرويترز بأن مسلحين قاموا فجر الأحد بقتل أحد "العملاء" لإسرائيل في رفح في جنوب قطاع غزة، بعد التحقيق معه واعترافه بأنه كان يتابع عناصر من حماس والجهاد الإسلامي ألقوا صواريخ على المدن الإسرائيلية.

وذكر مصدر محلي أن قوى الأمن في غزة اعتقلت "أربعة عملاء" يتعاونون مع مخابرات إسرائيل على الأقل في مناطق مختلفة منذ بدء الحرب على القطاع.

ولم يصدر أي بيان رسمي من وزارة الداخلية في غزة بهذا الشأن.

جهود مصرية

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتمع مع مبعوث اللجنة الرباعية توني بلير في مسعى للتوصل إلى هدنة.

المزيد من التفاصيل عن الاجتماع في تقرير مراسل "راديو سوا" من القاهرة عبدالسلام الجريسي:

وقال مسؤول حكومي إسرائيلي إن بلير اجتمع مع نتنياهو يوم الجمعة. وقال "لا توجد اتصالات جادة بشان الهدنة. هناك العديد من المقترحات لكن ما دامت حماس تواصل إطلاق الصواريخ فستواصل إسرائيل القتال ولن تناقش الهدنة".

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن الحركة لن تتوسل من أجل التهدئة وستواصل الدفاع عن الفلسطينيين وإنها ستدرس أي مقترح حقيقي ومتماسك وجاد إذا طرح عليها.

مصر وغزة

ونقل مراسل "راديو سوا" من القاهرة بهاء الدين عبد الله عن مصادر أمنية وسياسية قولها إن معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة سيفتح لثلاثة أيام بدءا من الأحد.

وأفاد المراسل بأن مصر نشرت تعزيزات أمنية مكثفة على طول الشريط الحدودي المصري مع القطاع.

وعبرت مجموعة من الجرحى الفلسطينيين في قطاع غزة يوم السبت المعبر بهدف تلقي العلاج في مصر. وهذا فلسطيني يدعى سليم سعدي تحدث لـ"راديو سوا"عن ظروف تعرضه للإصابة:

إجلاء 300 أميركي

وذكرت شبكة إيه بي سي نيوز الإخبارية الأميركية أنه سيتم البدء في إجلاء نحو 300 أميركي من غزة الأحد.

وأضافت الشبكة أن عملية الإجلاء سوف تستغرق يومين أو ثلاثة أيام وأن إجلاء هؤلاء يأتي في إطار عملية أكبر تشمل إجلاء نحو 800 شخص بسبب القصف الجوي الإسرائيلي للأهداف الفلسطينية داخل قطاع غزة.

المصدر" قناة "الحرة" و"راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG