Accessibility links

logo-print

34 قتيلا في #غزة والجيش الإسرائيلي يستهدف قادة #حماس


صورة تظهر صواريخ تنطلق من قطاع غزة بإتجاه إسرائيل الأربعاء

صورة تظهر صواريخ تنطلق من قطاع غزة بإتجاه إسرائيل الأربعاء

ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين إلى34 شخصا بينهم ثلاثة من أبرز قادة الذراع العسكري لحماس في سلسلة غارات إسرائيلية استهدفت مناطق في قطاع غزة الخميس.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في القطاع، أشرف القدرة، إن من بين القتلى نساء وأطفال.

وفي آخر الغارات مساء الخميس، أعلن القدرة مقتل شخصين "جراء استهداف دراجة نارية وسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة في غارة جوية اسرائيلية".

وأوضح أن القتيلين هما مروان أبو شلوف ( 29 عاما) وإبراهيم حماد ( 22 عاما) وكلاهما من رفح.

وأعلن أيضا عن مقتل فلسطيني آخر متأثرا بجراحه في المحافظة الوسطى:

ويأتي هذا بعد أن وسع الطيران الحربي الإسرائيلي دائرة ضرباته الجوية التي طالت مختلف المناطق في القطاع .

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في غزة أحمد عودة:

هذا فيما تواصلت عمليات إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل اليوم، حيث تساقط بعضها على التجمعات الإسرائيلية القريبة من الحدود مع غزة، وأصيب اسرائيلي بجروح بليغة بعد تعرضه لشظايا أحد الصواريخ.

وقد حمل المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان حماس مسؤولة هذا التصعيد وأضاف في حوار مع "راديو سوا" أن الحركة "خرقت التهدئة قبل انتهائها بثماني ساعات":

وفي المقابل، قال العضو المستقل عن غزة في المجلس التشريعي الفلسطيني خميس النجار إن بإمكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وقف الحرب:

19 قتيلا في غزة صباح الخميس (10:06 بتوقيت غرينتش)

قالت مصادر طبية إن ستة فلسطينيين بينهم أربعة أطفال قتلوا صباح الخميس في غارتين إسرائيليتين وسط وشمال غزة، ليصل عدد ضحايا العمليات العسكرية الإسرائيلية في القطاع منذ فجر الخميس إلى 19 قتيلا على الأقل ونحو 60 جريحا.

فقد أفاد مراسل "راديو سوا" في غزة أحمد عودة، بمقتل تسعة فلسطينيين في غارة إسرائيلية على رفح جنوبي قطاع غزة، وأربعة آخرين في غارات على مخيم النصيرات وسط القطاع وبيت لاهيا شمالي القطاع.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، مقتل ثلاثة من كبار قادتها في غارة اسرائيلية استهدفت منزلا في مدينة رفح فجر الخميس.

وقالت الكتائب في بيان إن القادة الثلاثة هم محمد أبو شمالة ورائد العطار ومحمد برهوم.

وأكد الجيش الإسرائيلي تنفيذه عملية استهدفت هؤلاء القادة.

ومن الجهة المقابلة، ذكر الموقع الالكتروني لصوت إسرائيل، أن صاروخا سقط بمنطقة في النقب الخميس، دون أن يؤدي إلى وقوع اصابات.

وكانت عدة مناطق إسرائيلية الأربعاء أهدافا لصواريخ أطلقت من قطاع غزة. وأشارت مصادر عسكرية إسرائيلية عن عدد الصواريخ التي اطلقت نحو الأراضي الإسرائيلية بلغ 160 صاروخا.

لم يبلغ عن وقوع اصابات جراء سقوط تلك الصواريخ.

مقتل قادة في كتائب القسام (6:56 بتوقيت غرينتش)

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس الخميس مقتل ثلاثة من كبار قادتها في الغارة الإسرائيلية التي استهدفت منزلا في مدينة رفح فجر الخميس.

وقالت الكتائب في بيان لها إن القادة الثلاثة هم محمد أبو شمالة ورائد العطار ومحمد برهوم.

ويواصل الجيش الإسرائيلي غاراته على قطاع غزة عقب انهيار التهدئة نتيجة فشل محادثات القاهرة في التوصل إلى اتفاق هدنة طويلة الأمد.

وارتفعت حصيلة القتلى الفلسطينيين منذ بدء الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة في الثامن من تموز/ يوليو الماضي إلى 2056 قتيلا على الأقل وأكثر من 10 آلاف جريح، بحسب وزارة الصحة في غزة.

وذكر الموقع الالكتروني لإذاعة "صوت إسرائيل" أن عدة مناطق إسرائيلية تعرضت الأربعاء لسقوط أكثر من 160 صاروخا، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات جراء سقوط هذه الصواريخ على مناطق خالية.

وأصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت مع الجيش الإسرائيلي ليل الأربعاء الخميس في بلدة بيت أمر شمالي الخليل.

وفي بلدة حوارة جنوب نابلس، فرض الجيش مساء الأربعاء حظرا للتجول وأجبر أصحاب المحال التجارية على إغلاق أبوابها.

(آخر تحديث 03:10 ت غ)

ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن أربعة فلسطينيين على الأقل قتلوا فجر الخميس في غارة إسرائيلية جديدة على قطاع غزة.

وأضافت الوكالة أن عشرات آخرين أصيبوا بجروح نتيجة الغارة التي استهدفت مبنى سكنيا من عدة طوابق في مدينة رفح جنوب القطاع.

وأشارت مصادر هناك إلى أن فرق الطوارئ تحاول انتشال القتلى والجرحى.

وبذلك ترتفع حصيلة القتلى الفلسطينيين منذ بدء العمليات الإسرائيلية في القطاع منذ الثامن من الشهر الماضي إلى 2055 قتيلا.

كيري: الحل ممكن

وقالت نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف إن الوزير جون كيري لا يزال يأمل في استئناف الهدنة بين حماس وإسرائيل.

وأوضحت في إيجازها الصحافي اليومي الأربعاء أن كيري يرى أن الحل الدبلوماسي في كثير من المسائل "ممكن".

وأضافت "بإمكاننا الوصول إلى هدنة دائمة. لا أحد يظن أن الوصول إلى هذا الأمر سيكون سهلا، غير أن الوزير كيري لا يزال يبذل جهوده من أجل تحقيق هذا الهدف".

موسكو تعرض المساعدة

وتعهدت الحكومة الروسية الأربعاء بالمساعدة في محادثات الهدنة بين إسرائيل والفلسطينيين، وذلك حسبما جاء في اجتماع عقد في موسكو بين وزير الخارجية سيرغي لافروف مع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات.

وأكد لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع عريقات أهمية أن تؤدي المفاوضات إلى اتفاق لتثبيت هدنة طويلة الأمد.

وقال "لدينا بعض الأفكار حول هذه المسألة التي نود أن نناقش معكم والاستماع اليكم وأيضا ما كنتم تخططون للوصول إلى الاستقرار و احتضان السلام".

عباس ومشعل في قطر

إلى ذلك اجتمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس برئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الخميس في الدوحة بحضور أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني لإجراء مشاورات بعد توقف الهدنة بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة، بحسبما أفادت وكالة الأنباء القطرية.

وذكرت الوكالة أن الاجتماع بحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، لاسيما آخر مجريات الأحداث في قطاع غزة وسبل وقف الغارات الإسرائيلية على القطاع .

وأفاد مصدر فلسطيني لوكالة الصحافة الفرنسية أن الاجتماع دام حوالي ثلاث ساعات وقد يتبعه اجتماع ثنائي بين عباس ومشعل..

وأكد من جانبه المكتب الإعلامي لحركة حماس أن الاجتماع في الدوحة بحث أيضا المصالحة الوطنية ومتابعة وملفاتها.

وكان محمود عباس وصل إلى الدوحة عصر الأربعاء.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG