Accessibility links

logo-print

قانون جديد في غزة يمنع الاختلاط بين الجنسين دون تسعة أعوام


طفل فلسطيني في أحد الفصول الدراسية في غزة

طفل فلسطيني في أحد الفصول الدراسية في غزة

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي في الحكومة المقالة بغزة البدء في العمل بقانون تعليم جديد يمنع الاختلاط بين التلاميذ من الجنسين بعد سن التاسعة في مدارس قطاع غزة.

وأكد أسامة المزيني وزير التربية والتعليم العالي بحكومة حماس أن العمل "بدأ بالقانون منذ الأحد بعد إقراره من المجلس التشريعي بغزة (المؤلف من نواب حماس) واعتماده من مجلس الوزراء الفلسطيني" المقال.

ونص القانون على أنه "يحظر اختلاط الطلبة من الجنسين في المؤسسات التعليمية بعد سن التاسعة" و"العمل على تأنيث مدارس البنات".

ويحظر القانون الذي يطبق في قطاع غزة فقط "على المؤسسات التعليمية العامة والخاصة والأجنبية والدولية تلقي هبات أو مساعدات تهدف إلى التطبيع مع الاحتلال الصهيوني والترويج أو التشجيع لأي نشاط مع الاحتلال الصهيوني"، كما جاء في نص القانون.

وبموجب هذا القانون "يلغى قانون المعارف رقم 1 لسنة 1933 وتعديلاته، المعمول به في محافظات غزة كما يلغى قانون التربية والتعليم رقم 16 لسنة 1964 وتعديلاته، المعمول به في محافظات الضفة الغربية".

وأكد النائب في المجلس التشريعي عن حماس يوسف الشرافي أن هذا القانون "جاء ليؤكد مبدأ تجريم التفريط بأرض فلسطين وبالمقاومة، وأن تدريس الطلبة عن فلسطين والقدس سيؤدي للارتقاء بالأمة وبالتعليم".

يشار إلى أن المجلس التشريعي، الذي تشكل حماس أغلبيته ويتولى إعداد وإقرار القوانين قبل إقرارها من رئيس السلطة الفلسطينية، معطل منذ الانقسام الفلسطيني في منتصف 2007.
XS
SM
MD
LG