Accessibility links

السماح بإدخال كمية من الإسمنت لإعمار غزة


معبر كرم أبو سالم

معبر كرم أبو سالم

سمحت إسرائيل الثلاثاء بإدخال كمية من الإسمنت لإعمار قطاع غزة لإعادة بناء المنازل التي دمرت في الحرب الإسرائيلية في القطاع الفلسطيني.

وقال رائد فتوح رئيس اللجنة الرئاسية لتنسيق البضائع في قطاع غزة إن إسرائيل سمحت بإدخال 28 شاحنة محملة بـ 1120 طنا من الاسمنت المخصص لإعادة الإعمار في القطاع، مشيرا إلى أن هذه الكميات تم إدخالها عبر معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة.

وأضاف فتوح أن "هذه هي المرة الأولى منذ أكثر من شهر التي يتم فيها إدخال مواد بناء وهي غير كافية"، مشيرا إلى إدخال 600 طن تقريبا من الإسمنت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي إلى القطاع.

وكانت إسرائيل قد سمحت لمرة واحدة منتصف الشهر الماضي بإدخال مواد بناء لإعادة الإعمار حيث كان تم إدخال 75 شاحنة منها 15 شاحنة محملة بالإسمنت و10 شاحنات بالحديد و50 شاحنة بالحصى.

وشدد عدنان أبو حسنة الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (انروا) على ضرورة الإسراع في إدخال مواد البناء للإعمار "لأننا نخشى من حالة الغضب الهائل التي تسود بين المتضررين نتيجة الإحباط وخيبة الأمل".

وبين أبو حسنة أن هناك 92 وحدة سكنية متضررة كليا أو جزئيا من عدد بيوت اللاجئين في القطاع التي تم إحصاؤها، وتوقع انتهاء عملية إحصاء وتقييم الأضرار بعد شهر لإعلان عدد البيوت المدمرة والمتضررة.

ووفقا للآلية التي وضعها روبرت سيري المبعوث الخاص للأمم المتحدة فإن مواد البناء يتم إدخالها من معبر كرم أبو سالم ثم يتم وضعها في مخازن تابعة للقطاع الخاص مجهزة ومعتمدة من الأمم المتحدة والسلطة الفلسطينية وبإشراف دولي على عملية إدخال المواد وكيفية استخدامها حسب مسؤولين فلسطينيين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG