Accessibility links

logo-print

حكومة التوافق الفلسطينية تتهم حماس بالتضييق على أعمالها


رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (يسار) والقيادي في حماس إسماعيل هنية

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (يسار) والقيادي في حماس إسماعيل هنية

طالبت حكومة التوافق الوطني الفلسطينية الثلاثاء حركة حماس بتمكينها من العمل في قطاع غزة بعد مرور أسبوع على مغادرة وفد الحكومة القطاع وحديثه عن فشله هناك.

واستنكرت الحكومة في بيان أصدرته الثلاثاء قيام حماس بمنع الوزراء من أداء واجباتهم، مؤكدة أن هذا الأمر يعرقل عمل الحكومة ويعيق عملية توحيد المؤسسات الفلسطينية في إطار الشرعية ويضع العقبات أمام إنهاء الانقسام.

وتطالب حماس حكومة التوافق بدفع رواتب موظفيها الذين يصل عددهم إلى حوالي 40 ألف موظف مدني وعسكري.

في غضون ذلك، أعلن تجمع شبابي في غزة اسمه "حراك 29 نيسان الشبابي" الثلاثاء انطلاق فعاليات وتظاهرات في قطاع غزة للضغط على صناع القرار السياسي في الضفة الغربية وقطاع غزة لإنهاء الانقسام.

وقال فادي الشيخ يوسف، وهو أحد منظمي التجمع، خلال مؤتمر صحافي عقد في قطاع غزة، إن الهدف هو استعادة الثقة للشارع الفلسطيني بأنه قادر على "تغيير الواقع المرير".

وحضر المؤتمر عشرات الشباب والفتيات غالبيتهم من خريجي الجامعات العاطلين عن العمل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG