Accessibility links

logo-print

واشنطن تعلن دعمها الشديد لوقف إطلاق النار في #غزة


وزير الخارجية الأميركي جون كيري

وزير الخارجية الأميركي جون كيري

أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء دعمها الشديد لاتفاق إطلاق النار الدائم بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، بعد 50 يوما من العنف في قطاع غزة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين بساكي نقلا عن بيان لجون كيري إن " واشنطن تدعم بقوة إعلان وقف إطلاق النار في غزة".

وفي هذه الأثناء، يحتفل آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة باتفاق وقف إطلاق النار مع إسرائيل، وصدحت تكبيرات المساجد وأطلقت العيارات النارية في الهواء فرحا، مع بدء دخول الاتفاق حيز التنفيذ الساعة (16:00 تغ).

وخرج آلاف الفلسطينيين في شوارع القطاع في مسيرات عفوية احتفالا بالاتفاق وهم يحملون الأعلام الفلسطينية ورايات حماس الخضراء.

تحديث (18:05 تغ)

توصل المفاوضون الفلسطينيون والإسرائيليون، برعاية مصرية، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي (16:00) بتوقيت غرينتش.

وأكدت مصادر فلسطينية وإسرائيلية ومصرية التوصل إلى الاتفاق بعد مفاوضات غير مباشرة بين الجانبين.

وأعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في تصريح صحافي قبيل اجتماع للقيادة الفلسطينية "نعلن موافقة القيادة الفلسطينية على دعوة مصر الشقيقة لوقف إطلاق النار شامل ودائم ابتداء من الساعة السابعة مساءا بتوقيت القاهرة اليوم".

تحديث (16:10 ت.غ)

أعلنت حركة حماس الفلسطينية الثلاثاء، التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار طويل الأمد في غزة مع إسرائيل.

وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري إن من المنتظر صدور إعلان في القاهرة لتحديد ساعة الصفر للتنفيذ.

وقال متحدث باسم لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية، وهي جماعة تطلق الصواريخ مثل حماس على إسرائيل، إن إعلانا مصريا قد يصدر خلال ساعتين.

وكان مسؤول فلسطيني قد أعلن قبل ذلك التوصل إلى وقف لإطلاق النار مع إسرائيل "ثابت وطويل الأمد" في قطاع غزة على أن يعلنه الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء خلال اجتماع للقيادة الفلسطينية.

ورفض متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو التعليق، في حين لم يصدر بعد أي تعليق من إسرائيل على هذه الأنباء.

تحديث (14:05 ت.غ)

تتواصل الجهود الرامية إلى وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة، في الوقت الذي ما زالت فيه تل أبيب تتمسك بشروطها لقبول أي هدنة بين الجانبين

وقال عضو الوفد الفلسطيني المفاوض في القاهرة، قيس عبد الكريم، إن مصر اقترحت وقف إطلاق النار إلى أجل غير مسمى، بالإضافة إلى تنفيذ تفاهمات 2012 وفتح المعابر وبدء عملية اعادة الاعمار وتوسيع نطاق الصيد البحري قبالة سواحل غزة.

وأشار عبد الكريم في اتصال مع "راديو سوا" إلى أن المبادرة المصرية تدعو إلى التفاوض على القضايا العالقة بين الجانبين بعد فترة قصيرة من بدء تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار:


وأضاف المسؤول الفلسطيني أن الجهد المصري مستمر حتى الآن، وأن الكرة باتت في ملعب الإسرائيليين، مشيرا إلى أنه لا يوجد رد إسرائيلي على الاقتراح المصري حتى الآن، وأن الفلسطينيين بانتظار الرد الإسرائيلي لبلورة موقفهم.

وأضاف أن الرئاسة الفلسطينية تبذل جهودا مكثفة للتوصل إلى اتفاق خلال الساعات المقبلة:


وعلى الجانب الأخر، ذكرت مصادر في الحكومة الإسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يتعرض لضغوط للموافقة على الهدنة المصرية لوقف إطلاق النار لمدة شهر.

وأضافت المصادر، أن موقف نتانياهو هو رفض الاستمرار بالمباحثات في وقت يستمر فيه إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على إسرائيل.

مزيد من التفاصيل في تقرير خليل العسلي في القدس:

وتوقعت وسائل اعلام إسرائيلية التوصل إلى تفاق خلال ساعات. وأوضح مسؤول إسرائيلي أن بلاده ستنظر في الاقتراح المصري إذا وافقت عليه حركة حماس.

وكان دبلوماسيون في الأمم المتحدة قد كشفوا أن الولايات المتحدة اعدت مشروعها الخاص لاستصدار قرار عن الأمم المتحدة يطالب بوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة، وأن العمل جار مع الدول الأوروبية والأردن على صياغة نص مشترك.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG