Accessibility links

الأمين العام للأمم المتحدة يصل إسرائيل بمسعى لوقف التصعيد في غزة


بان كي مون وبنيامين نتانياهو

بان كي مون وبنيامين نتانياهو

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو أن "تصعيدا إضافيا" في النزاع بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة سيشكل "كارثة على المنطقة".

ووصل بان إلى إسرائيل مساء الثلاثاء في مسعى للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة.

وتأتي زيارته أيضا متزامنة مع إعلان إسرائيل إرجاء هجومها البري على القطاع لإعطاء مزيد من الفرض للجهود الدبلوماسية، بحسب ما قال مسؤول إسرائيلي كبير.

ويزور بان رام الله غدا الأربعاء للقاء برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وكان بان قد التقى بعيد وصوله وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان الذي شكره على "دعم المجتمع الدولي".

وأضاف ليبرمان "نقدر مواقف المجتمع الدولي الذي دعم من دون لبس حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها والدفاع عن مواطنيها".

وقال ليبرمان "إلا أن الدعوات الموجهة لإسرائيل بعدم شن عملية برية تقوي حماس وقد تطيل من أمد النزاع الحالي" في إشارة إلى تصريحات بان كي مون في القاهرة.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الأمم المتحدة تدعو إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد دعا من مصر أطراف النزاع في غزة إلى "وقف إطلاق النار فورا"، وذلك في اليوم السابع من العملية الإسرائيلية "عمود السحاب" في القطاع.

وقال بان كي مون خلال مؤتمر صحافي إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي في القاهرة الثلاثاء إن أي تصعيد جديد "سيعرض كل المنطقة للخطر".

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة "أنا في المنطقة بسبب الوضع المقلق في غزة. واتيت للدعوة شخصيا إلى وقف العنف"، مشيرا إلى أن"الأمين العام العربي وأنا نتشاطر قلقا عميقا" إزاء خسارة أرواح بشرية.

وعبر بان عن دعمه لجهود الأمين العام للجامعة العربية الذي من المقرر أن يزور اليوم الثلاثاء غزة على رأس وفد وزاري.

وقدم بان كي مون الذي سيتوجه من القاهرة إلى القدس ورام الله على التوالي للقاء القادة الإسرائيليين ومسؤولي السلطة الفلسطينية "تعازيه بمقتل العديد من المدنيين في النزاع وخصوصا إلى عائلات الضحايا".

واعترف الأمين العام أيضا "بالمخاوف المشروعة لإسرائيل في مجال الأمن"، لكنه حذر من أن شن عملية برية ضد القطاع الفلسطيني سيشكل "تصعيدا خطيرا".

إيران تتهم إسرائيل بالوقوف وراء الحرب

وفي السياق ذاته، حمل المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إسرائيل المسؤولية عن النزاع الحالي في غزة، وقال إنه يجب محاكمتها على "جرائم حرب"، نافيا أن تكون طهران تسعى إلى تأجيج العنف كما يقول القادة الإسرائيليون.

وقال رامين مهمانبرست للصحافيين "ليست إيران ولا حماس التي تسعى إلى المواجهة أو الحرب أو تعرض للخطر حياة شعب بريء، بل النظام الصهيوني الذي يجب أن يحاكم لارتكابه جرائم حرب".

وكان الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز قد اتهم الاثنين إيران بتشجيع الفلسطينيين على مواصلة إطلاق الصواريخ على إسرائيل بدل التفاوض على وقف إطلاق نار.
XS
SM
MD
LG