Accessibility links

غزة.. وفاة رضيعة وغرق منازل بسبب سوء الأحوال الجوية


تضرر عشرات المنازل بسبب الأمطار

تضرر عشرات المنازل بسبب الأمطار

توفيت رضيعة تبلغ من العمر شهرين الجمعة بسبب المنخفض الجوي الذي يضرب قطاع غزة والذي أسفر أيضا عن غرق وتضرر عشرات المنازل بسبب الأمطار، حسب وزارة الصحة في غزة وجهاز الدفاع المدني.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة "وفاة الطفلة رهف أبو عاصي (شهرين) من مدينة خان يونس (جنوب قطاع غزة) نتيجة انسداد الشعب الهوائية لديها بسبب البرد".

وقال المتحدث باسم جهاز الدفاع المدني محمد الميدنة إن "عشرات المنازل غرقت في مدينة رفح جنوب قطاع غزة بمياه الأمطار" التي تجمعت في بعض المناطق المنخفضة وشكلت بركا أحاطت بالمنازل بارتفاع "متر وحتى متر ونصف".

وأشار أيضا إلى غرق عدد من المنازل في منطقة خزاعة شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة وعدد آخر من المنازل شرق مدينة دير البلح وسط القطاع، وإلى تضرر عدة منازل من الصفيح والقرميد.

وأوضح الميدنة أنه "تم تجميع المواطنين في مدارس حكومية للإيواء إلى حين تمكن أجهزة الدفاع المدني من سحب المياه من منازلهم".

وعمل أفراد الدفاع المدني على إجلاء المواطنين من منازلهم في مدينة رفح باستخدام قوارب الصيد الصغيرة.

وأعلنت حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية لمواجهة آثار هذا المنخفض الجوي المصحوب بانخفاض كبير في الحرارة وبعواصف وثلوج.

ويأتي هذا المنخفض بينما لا يزال 17 ألف فلسطيني نزحوا من بيوتهم المدمرة يقيمون في 18 مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأنروا) في قطاع غزة، حسب ما يفيد عدنان أبو حسنة الناطق باسم الأنروا.

وذكرت وزارة الأشغال والإسكان في غزة أن عدد البيوت المدمرة كليا أو جزئيا بلغ 124 ألف منزل في الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة صيف العام الماضي.

وتقوم حكومة التوافق الفلسطيني والأمم المتحدة بالإشراف على ترميم البيوت المتضررة جزئيا لكن عملية إعادة الإعمار لم تبدأ حتى الآن وفق مسؤولين فلسطينيين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG