Accessibility links

logo-print

'آي بي ام' تتوقع تغييرات مستقبلية مع الأجهزة الذكية


شعار شركة آب بي إم

شعار شركة آب بي إم

أكدت شركة "آي بي إم" الأميركية أن أجهزة ذكية ستساهم أكثر فأكثر في تغييرات رئيسية، منها قاعات دراسة تتعرف على التلاميذ وحواسيب تحدد تصرفات مستخدميها للكشف عن قراصنة المعلوماتية.

وقالت الشركة إن "التكنولوجيا ستؤثر على حياتنا في السنوات الخمس المقبلة بخمس طرق مختلفة مع أنظمة إدراكية تسمح للأجهزة بالتعلم والتفكير المنطقي وستكون موصولة بطريقة طبيعية وشخصية أكثر".

وأضافت "آي بي إم" أنه في وقت باتت فيه البرمجيات "تفكر مثل البشر تقريبا" فإن قوة الحواسيب المرتبطة بالبيانات المخزنة في "الحوسبة السحابية" (cloud-based analytics) ستسمح بابتكارات جديدة في قاعات الدراسة والمتاجر وعيادات الأطباء.

وسبق للشركة الأميركية أن صممت حاسوبا ذكيا قادرا على الرد على أسئلة برنامج الألعاب التلفزيوني الأميركي "جابردي".

وأكدت "آي بي إم" أن "الحواسيب ستصبح أكثر ذكاء وأكثر احتراما لحاجات كل شخص وستساعد على معالجة مشاكل كانت تبدو مستعصية بفضل كل المعلومات المحيطة ومن خلال اقتراح أفضل فكرة.

وقالت إن قاعات الدراسة ستكون مجهزة بأنظمة تسمح بمتابعة التلاميذ وتحليل تقدمهم فضلا عن مساعدة المدرسين على تحديد أفضل تقنيات التعلم، وفق الشركة.

كما توقعت "آي بي إم" أن تتمكن المتاجر من دمج نشاطاتها على الأرض وعبر الانترنت بفضل تكنولوجيات قريبة من الذكاء الاصطناعي، في حين سيتمكن الأطباء من وضع علاجات مفصلة لكل مريض من خلال الحمض النووي.

وأضافت أنه بدل الحاجة إلى إخضاع الجسم لوابل من العلاجات من أجل معالجة مرض السرطان، فإنه سيكون هناك إمكانية للتوصل إلى علاج مفصل لتحسين الفاعلية في مكافحة الخلايا السرطانية من دون المساس بالخلايا السليمة".
XS
SM
MD
LG