Accessibility links

logo-print

جنازة عسكرية لمسؤول ملف الإخوان السابق في الداخلية المصرية


من جنازة المقدم محمد مبروك

من جنازة المقدم محمد مبروك

شيعت عسكريا يوم الاثنين جنازة المقدم محمد مبروك، الضابط السابق في جهاز الأمن الوطني الذي اغتيل الأحد برصاص مجهولين أثناء خروجه من منزله في مدينة نصر شرق القاهرة.

وحضر مراسم التشييع رئيس الوزراء حازم الببلاوي ووزير الداخلية محمد إبراهيم وعدد من الوزراء وقيادات وزارة الداخلية والجيش.

وكان مبروك قد تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين يستقلون عربة نقل أثناء توجهه إلى مقر عمله، ما أدى إلى وفاته.


وكلف النائب العام النيابة العامة بفتح تحقيق عاجل في الحادث، وقطاع الأمن الوطني والبحث الجنائي في وزارة الداخلية بتقديم تحرياتهما بشأن عملية الاغتيال.

وأعلن المتحدث باسم مصلحة الطب الشرعي هشام عبد الحميد الاثنين أن المصلحة تعكف حاليا على إعداد التقرير النهائي بشأن أسباب الوفاة.

وذكر مراسل "راديو سوا" من القاهرة عبد السلام الجريسي أن محيط منزل مبروك يشهد استنفارا أمنيا منذ وقوع الحادث.

ويثير حادث الاغتيال تساؤلات لأن الضابط السابق كان مسؤولا عن ملف جماعة الإخوان في جهاز الأمن الوطني، وأنه من حرر محضرا بشأن هروب الرئيس المعزول محمد مرسي من سجن وادي النطرون أثناء ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

كما أنه أحد الشهود في قضية التخابر المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، وقد أدلى بشهادته الأسبوع الماضي أمام القضاة المكلفين التحقيق في هذه الاتهامات.
XS
SM
MD
LG