Accessibility links

logo-print

وزير الأوقاف المصري: لا خلافات بين المؤسسات بسبب 'خطبة الجمعة'


شيخ الأزهر أحمد الطيب

شيخ الأزهر أحمد الطيب

قال وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة في بيان الجمعة إنه لن يسمح أن تكون "خطبة الجمعة التي تجمع المسلمين وسيلة تفرقة".

وتراجعت وزارة الأوقاف عن قرارها توحيد خطبة الجمعة في كل المساجد بعد لقاء جمع الوزير مع شيخ الأزهر أحمد الطيب مؤخرا.

وقرر الوزير أن تكون الخطبة الموحدة المكتوبة استرشادية وليست إلزامية.

وكان الخلاف قد تصاعد بين وزارة الأوقاف المصرية ومؤسسة الأزهر بسبب قرار الأوقاف توحيد خطبة الجمعة في المساجد المصرية.

وأضاف الوزير أنه سيناقش مع شيخ الأزهر أحمد الطيب كل ما يتصل بالعمل على ضبط العمل الدعوي وتجديد الخطاب الديني.

وكان الأزهر قد رفض قرار الأوقاف بتوحيد خطبة الجمعة، واصفا القرار بأنه "تجميد للخطاب الديني".

وبررت هيئة كبار العلماء في الأزهر رفضها للخطبة الموحدة بالقول إن الخطباء بحاجة إلى التثقيف من أجل مواجهة التطرف وأن اعتمادهم على خطبة واحدة صادرة عن الوزارة "سوف يؤدي إلى تسطيح أفكارهم".

وأكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على دعم الدولة لمشيخة الأزهر في لقاء جمعه مع شيخ الأزهر الأربعاء الماضي.

XS
SM
MD
LG