Accessibility links

logo-print

القضاء الفرنسي يرفض دعوى التحقيق في وفاة عرفات 'قتلا'


الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات

الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات

أعلنت نيابة نانتير الفرنسية الأربعاء أن القضاء الثلاثة المكلفين بالنظر والتحقيق في قضية وفاة الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات قتلا قرروا رد الدعوى المرفوعة من قبل أرملة عرفات.

وأفادت النيابة ومحامي أرملة عرفات فرنسيس شبينر بأن النيابة استندت في قرارها إلى عدم وجود "أدلة كافية" تشير إلى وفاة عرفات قتلا ما يمنعهم من قبول الدعوى والنظر فيها.

وانطلق تحقيق فرنسي في آب /أغسطس 2012 أشرف عليه ثلاثة قضاة للنظر في دعوى رفعتها أرملة عرفات إثر اكتشاف عينات من مادة البولونيوم 210 في الأغراض الشخصية لزوجها الذي توفي في 2004 في أحد المستشفيات العسكرية الفرنسية قرب باريس بعد تدهور مفاجئ في حالته الصحية.

واستبعد الخبراء المكلفون بهذه المهمة من قبل القضاة مرتين فرضية التسمم باعتبار أن وجود غاز الرادون المشع الطبيعي في الأجواء الخارجية، يبرر اكتشاف كميات كبيرة من البولونيوم في مدفن عرفات وعلى رفاته.

وكان الخبراء السويسريون الذين استعانت بهم أرملة عرفات قد أكدوا أن نتائج أبحاثهم وتحقيقاتهم "تدعم فرضية تسمم عرفات بمادة البولونيوم". وكان محامي أرملة عرفات قد اتهم القضاء الفرنسي بـ"الاستعجال في إغلاق ملف وفاة عرفات".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG