Accessibility links

السلطات الفرنسية تغرم يهوديا رفض تشغيل المغاربة في محله


محكمة فرنسية

محكمة فرنسية

حكمت السلطات القضائية الفرنسية على رب عمل يهودي بدفع غرامة قدرها خمسة آلاف يورو بعد نشره إعلانا يطلب فيه عمالا من غير المغاربة "من باب الاحتياط" و"منعا لوقوع توترات" في العمل.

وأدين رب العمل الذي يدعى جان لوك بينادي ويملك دار طباعة في سين سان دونيز، بتهمة "التمييز في العمل".

وطلبت النيابة العامة في أبريل/نيسان الماضي تغريمه مبلغا يترواح بين خمسة آلاف وستة آلاف يورو.

وأقر بينادي أمام المحكمة بانتهاك القانون الفرنسي الذي يحظر التمييز بين المرشحين للعمل على أساس العرق أو اللون أو الدين، مؤكدا في الوقت ذاته أنه فعل ذلك "على سبيل الاحتياط".

وأوضح أنه يعتبر أن أي شخص مغربي قد يجد في عائلته "أخا أو أبا" لا يحب اليهود، مما قد يؤثر على أداء العامل وأمانته، على حد تعبيره.

ولم تقتنع المحكمة بمبرر بينادي للتمييز ضد المغاربة.
XS
SM
MD
LG