Accessibility links

logo-print

بالأرقام.. السعودية والبحرين من أسوأ دول العالم للصحافيين


الصحافي المغربي عمر بروكسي خلال تعرضه لاعتداء الشرطة أمام البرلمان المغربي- أرشيف

الصحافي المغربي عمر بروكسي خلال تعرضه لاعتداء الشرطة أمام البرلمان المغربي- أرشيف

بعد الانكسارات التي أعقبت الربيع العربي والاحتجاجات التي أطاحت عددا من الزعماء العرب، أظهر تصنيف جديد لمنظمة "مراسلون بلا حدود" لحرية الصحافة "استمرار قمع الحريات في معظم الدول العربية".

فقد احتلت البلدان التي تشهد اضطرابات سياسية داخلية مراتب متدنية، فيما استمرت دول أخرى في نفس النهج القديم، الذي يتعامل مع حرية الصحافة بمبدأ "الخطوط الحمراء".

وجاءت كل من سورية (المرتبة 176)، الصومال (175)، السودان (170)، واليمن (169) في مراتب متأخرة جدا، بيد أنها لم تتغير كثيرا عن مؤشرات العام الماضي الخاصة بحرية الصحافة.

ونزلت السعودية (163) خمس درجات في مؤشر احترام حرية الصحافة بالمقارنة مع العام الماضي، وفي نفس الوقت ارتقت البحرين إلى المرتبة 165، متقدمة بثمان درجات عن ترتيب 2012.

غير أن تقرير مراسلون بلا حدود وضع البحرين والسعودية ضمن البلدان التي تنعدم فيها حرية التعبير للصحافيين، وهي بلدان قريبة مما تسميه المنظمة "الثلاثي الجهنمي"، الذي يضم تركمانستان، إريتريا، وكوريا الشمالية ويتذيل قائمة الترتيب العالمي.



مراتب متدنية لبلدان الربيع العربي

وأفاد التقرير أن بعض الحكومات التي أفرزتها الثورات في العالم العربي انقلبت على الصحافيين والمواطنين الإلكترونيين، الذين نقلوا صدى المطالب والطموحات من أجل الحريات على نطاق واسع.

وهكذا فقد ارتقت مصر ثمان درجات (158) وتونس تراجعت أربع درجات (138)، في حين أخذت ليبيا (131) التي سجلت هذا العام تقدما بـ23 درجة "فكرة عن مطبات عليها أن تتفادى الوقوع فيها لتضمن انتقالا نحو صحافة حرة بحسب منظمة "مراسلون بلا حدود".

جزر القمر.. الأفضل عربيا

واحتلت جزر القمر المرتبة الـ 51 في الترتيب رغم انحدارها بست درجات عن مؤشر العام الماضي، والأول عربيا.

وحلت الكويت في المرتبة الثانية عربيا والـ77 عالميا. وفي المرتبة الثالثة جاءت قطر (110) ثم الإمارات العربية المتحدة (114).

وتحسن ترتيب المغرب بدرجتين (132) فيما انحدرت الجزائر بثلاث درجات (125) عن ترتيب العام الماضي.

شمال أوروبا.. جنة الصحافيين

وتبرهن بلدان شمال أوروبا مرة أخرى أنها قادرة على ضمان بيئة سليمة لاشتغال الصحافيين والمحافظة عليها، فقد جاءت فنلندا في المرتبة الأولى، تليها هولندا، وفي المرتبة الثالثة النرويج.

وتجنبت كندا بصعوبة الخروج من قائمة البلدان العشرين الأحسن ترتيبا. وقفزت الولايات المتحدة 15 درجة في تصنيف هذا العام، حيث احتلت المرتبة الـ 32.

ورغم المضايقات التي تعرضت لها صحيفة "الغارديان" هذا العام بسبب نشرها وثائق العميل السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية إدوارد سنودن، فقد احتلت بريطانيا مرتبة أفضل من الولايات المتحدة (29).

XS
SM
MD
LG