Accessibility links

الجيش السوري الحر يرفض مبادرة موسكو ويطالب العالم بردع الأسد


رئيس هيئة اركان الجيش الحر اللواء سليم إدريس مع عدد ضباط جيش المعارضة

رئيس هيئة اركان الجيش الحر اللواء سليم إدريس مع عدد ضباط جيش المعارضة

رفض الجيش السوري الحر المبادرة الروسية المتعلقة بوضع ترسانة دمشق الكيميائية تحت رقابة دولية، وقال إن على المجتمع الدولي معاقبة نظام الرئيس بشار الأسد بعد أن تجاوز "كل المحرمات".
ودعا رئيس هيئة أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس في بيان مصور، إلى محاكمة الأسد أمام محكمة الجنايات الدولية، وحث الدول "الداعمة والصديقة" إلى زيادة دعمها العسكري لقوى المعارضة السورية.
وهذا البيان المصور لإدريس:

وعن أسباب رفض الجيش الحر للمبادرة الروسية، قال عضو هيئة الأركان للجيش السوري الحر العقيد فاتح حسون لـ"راديو سوا" إن نزع ترسانة دمشق الكيميائية قد تأخذ عدة أشهر وهي إعادة للسيناريو الذي جرى في العراق، معتبرا أنها مبادرة لكسب الوقت والمماطلة:

ويقول العقيد حسون إن قيادة الجيش الحر أبلغت الولايات المتحدة رفضها للمبادرة الروسية الخاصة بالسلاح الكيميائي لدمشق:

XS
SM
MD
LG