Accessibility links

logo-print

معرض فرانكفورت للكتاب يركز على الابتكارات الرقمية


إعداد جناح البرازيل في معرض فرانكفورت للكتاب في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2013

إعداد جناح البرازيل في معرض فرانكفورت للكتاب في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2013

يوجه قطاع النشر الذي تغيرت فيه المعادلات إثر ازدهار الموزع الإلكتروني أمازون، أنظاره إلى الابتكارات الرقمية والشركات الناشئة في معرض فرانكفورت للكتاب الذي يطلق فعالياته الأربعاء.

وبغية مواجهة الأوزان الثقيلة لبيع الكتب على الإنترنت، ينبغي لدور النشر أن "تتوسع"، على حد قول القيمين على هذا الحدث الذين لفتوا إلى عملية الدمج التي حصلت في يوليو/ تموز بين دار "راندوم هاوس" الألمانية ودار "بنغوين" البريطانية.

لكن هذا القطاع "لا يزال ينبض بالحياة ويزخر بالأفكار الجديدة"، بحسب يورغن بوس مدير معرض فرانكفورت للكتاب الذي يعد أكبر تجمع عالمي لأهل قطاع النشر.

وقد بدأت شركات النشر الناشئة تغزو القارة الأوروبية بعد ازدهارها في الولايات المتحدة خلال أجهزة رياضية مخصصة للقراءة والمسابقات المعلوماتية في معرض فرانكفورت للكتاب

أجهزة رياضية مخصصة للقراءة والمسابقات المعلوماتية في معرض فرانكفورت للكتاب

السنوات الأخيرة، محيية آمال اعتماد نماذج اقتصادية جديدة تتعايش في إطارها الكتب الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي والمطبوعات الورقية.

وأكد يورغن بوس أن "الحدود الفاصلة لم تعد بين الجديد والقديم ولا بين النسخ الورقية وتلك الرقمية.. بل بين الشغوفين بالمحتويات وسبل النفاذ إليها وهؤلاء الذين لا يأبهون بنسق مشترياتهم".

وفي ألمانيا يتجلى هذا الحس الابتكاري في مبادرات من قبيل جهاز "تولينو" اللوحي لقراءة الكتب الشبيه بجهاز كيندل من أمازون أو تلك التي يطلقها كل من دار نشر بيرتلزمان ومشغل الاتصالات "دويتشه تيليكوم" والمجلة الأدبية الإلكترونية "فليبيندو".

ومن المفترض أن توجه الأنظار أيضا إلى الموقع البرازيلي للكتابة التشاركية "ويدبوك" ومنصة الكتب الإلكترونية الجديدة "سوبوكس" التي أطلقها نجم المدونات الألماني ساشا لوبو.

ويستند ازدهار الشركات الناشئة الابتكارية إلى الاستخدام المتزايد للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، بحسب كاتيا بونيه إحدى الناطقين باسم المعرض.

حلول جديدة للنشر والتوزيع

وتضاف اليوم إلى الكتب الرقمية مجموعة من الخدمات الجديدة من قبيل النشر الذاتي والمنتجات التعليمية بالأبعاد الثلاثية ومنصات الشراء الجديدة على الإنترنت ومواقع القراءة التفاعلية.

وشرحت كاتيا بونيه أن "حظوظ شراء الكتب من المكتبات التقليدية تنخفض بصورة مطردة... في المقابل، تبتكر حلول جديدة لتوزيع الكتب على الإنترنت في أنحاء العالم أجمع تقريبا".

جدران من الكرتون المقوى في جناح البرازيل في معرض فرانكفورت للكتاب في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2013

جدران من الكرتون المقوى في جناح البرازيل في معرض فرانكفورت للكتاب في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2013

ويعد معرض فرانكفورت للكتاب حدثا لا يفوت في قطاع النشر، مع حوالى 7100 جهة مشاركة من مئة بلد تقريبا تعرض أيضا أفلاما وألعاب فيديو وغيرها من المنتجات المشتقة. ومن المرتقب أن تستقطب فعالياته الممتدة على خمسة أيام 250 ألف زائر هذه السنة.

وستكون البرازيل ضيف الشرف في دورة العام 2013 من المعرض، مع 70 كاتبا وعدة فعاليات ثقافية. وحرصت سلطات البلاد على الترويج للأدب البرازيلي، وهي اعتمدت منذ العام 2011 برنامجا بقيمة 900 ألف يورو لترجمة أفضل الأعمال البرازيلية.

وقطاع النشر هو في حالة جيدة، خصوصا بفضل دينامية قصص الأطفال والمراهقين، بالإضافة إلى الكتب التعليمية، على ما فال يورغن بوس.

وستكون استمرارية مكتبات بيع الكتب التقليدية التي تضطر إلى الابتكار للمحافظة على زبائنها في وجه جهات فاعلة في القطاع مثل الموزع الإلكتروني أمازون، موضعا مهما في المعرض.
XS
SM
MD
LG