Accessibility links

logo-print

هولاند يدعو مجلس الأمن إلى التدخل السريع في سورية


فرنسوا هولاند

فرنسوا هولاند

دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند السبت مجلس الأمن إلى التدخل سريعا لتجنب وقوع مجازر جديدة في سورية، في الوقت الذي يشن فيه الجيش السوري هجوما على مدينة حلب.

وقال هولاند في تصريح صحافي خلال زيارة له إلى مدينة مونلوزان في جنوب غرب فرنسا إن "دور دول مجلس الأمن هو التدخل في أسرع وقت ممكن" لوقف إراقة الدماء في سورية.

وأضاف الرئيس الفرنسي "أتوجه مرة أخرى إلى روسيا والصين لكي تأخذا في الاعتبار أن سورية ستكون عرضة للفوضى والحرب الأهلية في حال لم يتم وقف بشار الأسد في أسرع وقت".

وتابع الرئيس الفرنسي قائلا إن "نظام بشار الأسد يدرك أنه في حكم المقضي عليه، لذلك سيستخدم القوة حتى النهاية"، مضيفا أن "الحل الوحيد الذي سيتيح إعادة جمع السوريين ومصالحتهم مع بعضهم البعض، يكمن في رحيل بشار الأسد وتشكيل حكومة انتقالية".

وأشار هولاند إلى أن "الوقت لم يفت بعد إلا أن كل يوم يمر يحدث فيه قمع واحتجاجات وبالتالي مجازر".

ويتزامن كلام هولاند مع بدء هجوم للجيش السوري النظامي على مدينة حلب التي كانت المعارضة السورية المسلحة سيطرت على بعض أحيائها قبل أيام، حيث ذكرت المصادر أن الاشتباكات بين القوات النظامية والمعارضة المسلحة خلفت 63 قتيلا من الجانبين في مناطق مختلفة من سورية.

واستخدمت روسيا والصين الفيتو ثلاث مرات في مجلس الأمن لمنع صدور قرار يدين النظام السوري لقمعه الحركة الاحتجاجية المناهضة له.
XS
SM
MD
LG