Accessibility links

هولاند يتعهد بدعم اقتصادي لتونس


هولاند والشاهد بعد لقائهما الخميس

هولاند والشاهد بعد لقائهما الخميس

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس إن بلاده ستدعم تونس التي تعاني من مشاكل اقتصادية عمقتها المتاعب التي لحقت بقطاع السياحة منذ الثورة التي أطاحت الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

وتعهد هولاند من باريس عقب لقائه رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد بأن تكون "فرنسا موجودة" من أجل "دعم كامل" لتونس.

وقال هولاند إن بلاده تشجع رجال أعمالها على الاستثمار في هذا البلد المغاربي، مضيفا أن فرنسا هي "الشريك (الاقتصادي) الأول لتونس، المستثمر الأول، والمانح الأول".

وفي كانون الثاني/يناير 2016، وعدت فرنسا بإقراض تونس مليار يورو. وقال مصدر دبلوماسي لوكالة الصحافة الفرنسية إنه تم تحديد مشاريع فرنسية بأكثر من 200 مليون يورو في تونس خلال 2017.

وأجبر الوضع الاقتصادي في تونس رئيس حكومتها على خفض رواتب جميع وزرائه بنسبة 30 في المئة، ولوح بأنه قد يتبنى إجراءات تقشف في حال استمرت مشاكل البلاد الاقتصادية.

ومن المتوقع أن يزيد عجز ميزانية تونس بنحو 2.9 مليار دينار (1.32 مليار دولار) هذا العام ليصل إلى 6.5 مليار دينار بنهاية العام.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG