Accessibility links

هولاند يتهم الأسد باستخدام المتشددين للضغط على المعارضة المعتدلة


الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

اتهم الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الرئيس السوري بشار الأسد بـ"استخدام الإسلاميين" المتشددين في النزاع القائم في سورية للضغط على "المعارضة المعتدلة"، معتبرا أن لا حل في سورية مع بقاء الأسد رئيسا.

وشدد الرئيس الفرنسي في مقابلة صحافية تنشر الأحد على "ضرورة اجتماع الأسرة الدولية حول هدف مؤتمر جنيف2 بأن يكون التأسيس لعملية انتقالية حقيقية لتجنب توسع الفوضى في سورية".

كما حض إيران على لعب دور "بناء" في البحث عن حل للأزمة السورية، داعيا إياها إلى "القبول بمضمون بيان جنيف1، حول الانتقال السياسي في سورية".

الملف اللبناني

بالنسبة إلى الملف اللبناني، دعا الرئيس الفرنسي إلى إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المحدد في أيار/مايو المقبل مكررا إدانته لاغتيال الوزير السابق محمد شطح الجمعة.

وقال هولاند إن فرنسا "تدعو إلى احترام الاستحقاقات الدستورية خصوصا استحقاق الانتخابات الرئاسية المقررة في أيار/مايو 2014"، مضيفا أنه سيبحث الملف اللبناني مع العاهل السعودي الملك عبدالله خلال زيارته إلى المملكة التي تبدأ الأحد.

يشار إلى ولاية الرئيس اللبناني الحالي ميشال سليمان تنتهي في 25 أيار/مايو المقبل.

كذلك، ندد هولاند باغتيال شطح "بأقصى درجات الحزم"، واصفا إياه بأنه رجل الحوار والسلام، معربا عن الأمل بأن يبقى لبنان "موحدا بمواجهة المخاطر التي تواجهه".

كما دعا هولاند من جهة ثانية "كل الأطراف" إلى احترام المحكمة الدولية الخاصة بمحاكمة قتلة رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري ومرحبا باقتراب موعد عقد أولى جلساتها في 16 كانون الثاني/يناير المقبل.

تعاون فرنسي سعودي

عن علاقة فرنسا بالسعودية، قال هولاند إن التعاون الثنائي بين البلدين يتعزز في كافة المجالات، مشيرا إلى تقارب في "نظرتنا حيال الاقتصاد العالمي".

وأوضح هولاند أن "البلدين يتشاركان أيضا في إرادة العمل من أجل السلام والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، ولذا سأتناول مع الملك عبد الله المفاوضات حول الملف النووي الإيراني، وسبل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، وضرورة صون استقرار لبنان. وسنتحدث أيضا عن شراكتنا في مجال الدفاع".

عن مصر، دعا هولاند الى "ضمان الحريات والحقوق الاساسية، وإلى أن تشارك كل التيارات السياسية التي ترفض العنف في العملية الانتقالية".
XS
SM
MD
LG