Accessibility links

فرنسا: إقامة منطقة عازلة في سورية بدون حظر جوي "أمر مستحيل"


وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس

وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس

قال وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس يوم الأربعاء إن إقامة مناطق عازلة في سورية، كما اقترح الرئيس فرنسوا هولاند ، أمر "شديد التعقيد" ويتطلب إقامة منطقة حظر جوي جزئي.

وأضاف فابيوس لإذاعة فرانس انتير أنه "إذا تجمع هؤلاء الأشخاص اللاجئون في مناطق محررة خاضعة لسيطرة الجيش السوري الجديد، سيكون من الضروري حمايتهم، وهذا ما يسمى بمنطقة عازلة، ونحن نفكر حاليا في ذلك لكنه أمر شديد التعقيد، ولا نستطيع القيام به بدون موافقة الأتراك ودول أخرى".

واستطرد الوزير الفرنسي قائلا إن "ما نريده نحن هو دفع الأمور قدما، وإسقاط بشار الأسد في أسرع وقت ممكن وإيجاد حلول إنسانية في الوقت نفسه"، مشيرا إلى أن هذا هو موضوع الاجتماع الوزاري لمجلس الأمن الذي دعت إليه فرنسا الخميس في نيويورك.

وأقر بأن "إقامة منطقة عازلة بدون منطقة حظر جوي أمر مستحيل"، مشيرا إلى أن "ضمان حماية للاجئين يتطلب أن تكون لدينا وسائل مضادة للطائرات ووسائل جوية".

وأشار إلى أن هذا الأمر لا تستطيع القوات الفرنسية القيام به وحدها، مذكرا بأنه "لا مجال للالتفاف على دور مجلس الأمن"، الذي لم يأذن باتخاذ إجراءات عسكرية في سورية.

وأوضح انه "رغم الفيتو المزدوج الروسي والصيني للمرة الثالثة منذ نحو عام ونصف العام من النزاع ما زلنا نؤمن بالشرعية الدولية".

وقال فابيوس إن فرنسا "ستثير عدة قضايا يوم الخميس في نيويورك من بينها مدى القدرة على إقامة مناطق عازلة في سورية؟" مضيفا بالقول "إننا ندرس حاليا كل هذه الأمور لكننا نرى بشكل ملموس مدى صعوبتها البالغة".

ولفت الوزير الفرنسي إلى أنه يوجد في الدول المجاورة لسورية ما بين 200 ألف إلى 300 ألف لاجئ مرجحا أن يرتفع هذا العديد بشكل أكبر في الفترة القادمة.

يذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد كان قد اعتبر في مقابلة مع قناة دنيا السورية الخاصة المؤيدة للنظام أن فكرة إقامة منطقة عازلة في بلاده أمر "غير واقعي" .
XS
SM
MD
LG