Accessibility links

logo-print

انتهاء التحقيق في اغتيال ناشطات كرديات


متظاهرون أكراد في فرنسا، أرشيف

متظاهرون أكراد في فرنسا، أرشيف

أعلن قضاة التحقيق في فرنسا انتهاء تحقيقاتهم حول اغتيال ثلاث ناشطات كرديات بباريس في كانون الثاني/يناير 2013، والذي أثار مقتلهن ردود أفعل واسعة النطاق واتهامات لأطراف تركية بتدبير الهجوم.

وكانت الشرطة الفرنسية قد عثرت على جثث الناشطات الكرديات في مقر معهد للأكراد شرق باريس في التاسع من كانون الثاني/يناير 2013. والناشطات هن سكينة كانسيز (55 عاما) إحدى مؤسسات حزب العمال الكردستاني، وفيدان دوغان (32 عاما) وليلى سويليميز (24 عاما).

وأدى مصرع الناشطات إلى ردود أفعال دولية منددة، وتدفق آلاف الأكراد المقيمين في أوروبا على العاصمة الفرنسية للمشاركة في مظاهرة احتجاجية:

ورجح رئيس الوزراء التركي حينها رجب طيب أردوغان أن يكون الهجوم تصفية حسابات داخلية وطريقة لإعاقة الخطوات التي تتخذها الحكومة لأجل حل القضية الكردية.

الا أن عائلات الضحايا مقتنعة بتورط جهاز الاستخبارات التركي أو أحد فروعه، لا سيما بعد نشر تسجيلات صوتية لمحادثة بين رجل قدم على أنه عمر غوناي وعنصرين من جهاز الاستخبارات، تطرقت إلى أهداف محتملة من الحزب الكردي.

ووجهت اتهامات لغوناي بـ"تنفيذ اغتيالات على علاقة بمنظمة إرهابية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG