Accessibility links

logo-print

رئيس وزراء فرنسا يأمل في إعادة انتخاب أوباما


رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك إيرولت

رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك إيرولت

قال رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك إيرولت إنه لو كان مواطنا أميركا لانتخب المرشح الديموقراطي للرئاسة باراك أوباما "من دون تردد" مطالبا الأخير بأن يكون أكثر جرأة في ملف النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأضاف رئيس الوزراء الفرنسي في تصريح لإذاعة فرانس إنتر العامة "إذا ما أعيد انتخاب أوباما، آمل أن يعالج المسألة المهمة جدا المتعلقة بالنزاع الإسرائيلي الفلسطيني" مشيرا إلى أنه يأمل أيضا أن "تتحمل فرنسا وأوروبا مسؤولياتهما" حيال الملف ذاته.

إذا ما أعيد انتخاب أوباما، آمل أن يعالج المسألة المهمة جدا المتعلقة بالنزاع الإسرائيلي الفلسطيني ...
وشدد إيرولت على أنه "يجب حل هذه المسألة"، قائلا "الوضع أصبح لا يحتمل بالنسبة للناس هناك، ثمة الكثير من المخاوف الأمنية بالنسبة لإسرائيل، رأينا ذلك مع إيران، لكن هناك أيضا الكثير من المعاناة للشعب الفلسطيني" مشددة على ضرورة "التقدم بثبات في هذه القضية التي ترتب مسؤولية كبيرة على قادة العالم".

يذكر أن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند التقى بعد انتخابه في مايو/آيار الماضي الرئيس أوباما، لكنه لم يعبر عن موقفه من الانتخابات الأميركية حتى الآن فيما أعرب سلفه نيكولا ساركوزي عن تأييده لأوباما أمام منافسه الجمهوري ميت رومني.

ويحظى أوباما بشعبية جارفة في فرنسا إذ أظهر استطلاع لمعهد غلوب سكان/بي آي بي ايه تأييد 72 في المئة من الفرنسيين له.

وكانت إدارة الرئيس أوباما قد أعلنت عن دعمها لإجراء مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مع مطالبة السلطة الفلسطينية إسرائيل بالوقف التام للاستيطان واعتماد حدود عام 1967 لأي مفاوضات، في حين تعتبر إسرائيل أن هذا المطلب هو شرط مسبق وهو ما ترفضه.
XS
SM
MD
LG