Accessibility links

logo-print

السجن خمسة أشهر لفرنسي نزع نقاب امرأة بالقوة


ثلاث سيدات يرتدين النقاب في أحد شوارع مدينة كان الفرنسية، أرشيف

ثلاث سيدات يرتدين النقاب في أحد شوارع مدينة كان الفرنسية، أرشيف

أصدرت محكمة مدينة نانت غربي فرنسا الأربعاء حكما بالسجن خمسة أشهر مع وقف التنفيذ على رجل نزع النقاب عن امرأة خلال أحد الاحتفالات التي نظمتها المدينة.

وذكرت محامية الرجل، الذي يبلغ من العمر الثلاثين عاما والعاطل عن العمل، لوكالة الصحافة الفرنسية أن موكلها اتهم بارتكاب "أعمال عنف بسبب الانتماء الديني وبتقديم هوية مزورة للشرطة".

ووافق القاضي على طلب المدعي بإنزال عقوبة السجن أربعة أشهر مع وقف التنفيذ عن أعمال العنف وشهر واحد عن الهوية المزورة فضلا عن دفع تعويض إلى المرأة التي طلبت إجازة مرضية من عملها ثلاثة أيام بسبب آلام في عنقها جراء انتزاع النقاب بالقوة.

وقالت المحامية إن موكلها، الذي برر اعتداءه برغبته في فرض احترام قانون حظر النقاب في الأماكن العامة الصادر في 20 أكتوبر/تشرين الأول عام 2010، أدرك أنه ارتكب مخالفة وأعرب عن أسفه لهذه التصرفات".

لكن النيابة، قالت إن المرأة كانت ضحية تصرفات عنيفة خطرة، كما أكدت أن المواطنين العاديين ليسوا مؤهلين لأن يفرضوا بأنفسهم تطبيق القانون، مضيفة أنه بالسماح بمثل تلك التصرفات "لن نعود في دولة قانون".

وانتقد معلقون على مواقع إخبارية وموقع تويتر العقوبة التي أنزلت بالرجل في ظل عدم معاقبة المرأة على عدم التزامها بقانون منع النقاب. وأعرب البعض عن غضبه وذهب آخرون إلى القول "لقد فقدنا بلدنا".

وكتب سباستيان "بالطبع، أتصور أنه لم تتم متابعة المرأة لانتهاكها حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة".
وغرد جوني بولان "رجل ينتزع نقاب امرأة في نانت ينال عقوبة السجن خمسة أشهر مع وقف التنفيذ! والمرأة لارتدائها النقاب؟ لا شيء".
XS
SM
MD
LG