Accessibility links

لأول مرة.. فرنسا تقصف داعش بصواريخ جو-أرض


مقاتلات فرنسية من طراز رافال على متن حاملة الطائرات شارل ديغول

مقاتلات فرنسية من طراز رافال على متن حاملة الطائرات شارل ديغول

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية في باريس أن الطيران الحربي الفرنسي أطلق للمرة الأولى صواريخ عابرة جو-أرض على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، أثناء غارة جوية الثلاثاء في العراق.

وأوضحت الوزارة في بيان "أن الغارة شنت من الإمارات العربية المتحدة والأردن، وشاركت فيها 10 طائرات مطاردة رافال وميراج 2000، مجهزة بقنابل وبصواريخ عابرة".

وأضافت أن المقاتلات قصفت مواقع للجهاديين في منطقة القائم بغرب العراق "تستخدم في الوقت نفسه مقرا عاما ومركزا للتدريب ومستودعا لوجستيا" للتنظيم.

وهذه المرة الأولى التي يلجأ فيها الطيران الفرنسي إلى استخدام صواريخ عابرة منذ تدخله العسكري ضد الجماعات المتطرفة في العراق في أيلول/سبتمبر 2014، وفي سورية في أيلول/سبتمبر الفائت.

وأضاف البيان أن هذه الصواريخ من طراز "سكالب" يتجاوز مداها القنابل مع دقة أكبر وخصوصا إذا استهدفت مواقع محصنة تقع في مناطق مأهولة.

وأوضح أن "في موازاة هذه الضربات المخطط لها، تواصل مقاتلات قوة شامال مهمتها لدعم القوات العراقية التي تقاتل عناصر داعش على الأرض".

وكانت حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول قد غادرت شرق البحر المتوسط متوجهة إلى الخليج، لتتولى قيادة القوة البحرية للتحالف الذي ينفذ عمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال الجيش الفرنسي الثلاثاء الماضي إن المجموعة البحرية الجوية المؤلفة من حاملة الطائرات وسفن حماية، عبرت الاثنين قناة السويس بعد أسبوعين من انطلاق عملياتها ضد داعش في سورية والعراق من البحر المتوسط.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG