Accessibility links

logo-print

باريس: اختطاف رهينة لن يمنعنا من قتال تنظيم داعش


وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

قال وزير الخارجية الفرنسي لورانس فابيوس الاثنين إن اختطاف رهينة فرنسي في الجزائر لن يثني فرنسا عن المشاركة في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف أن بلاده ستبذل ما في وسعها لتحريره، وأن داعش ليس باستطاعتها أن تغير الموقف الفرنسي.

وكانت جماعة تطلق على نفسها إسم "جند الخلافة في الجزائر" قد اختطفت المواطن الفرنسي شرق الجزائر حسب ما قالت الخارجية الفرنسية، بينما بث الخاطفون شريط فيديو يهددون خلاله بقتل الرهينة اذا لم تتوقف باريس عن تدخلها في العراق ودعم الحملة الجوية الأميركية ضد تنظيم داعش.

داعش يحرض على قتل مدنيين

يأتي هذا بينما دعا داعش الاثنين مؤيديه إلى قتل المدنيين من البلدان المشاركة في التحالف الدولي الذي شكل لمحاربة المتشددين في العراق وسورية.

وحدد التنظيم، الذي يتصدر لوائح المنظمات الإرهابية في أوروبا والولايات المتحدة، جنسيات من يريد استهدافهم سواء من المدنيين أو العسكريين، وشملت الأميركيين والأوروبيين على رأسهم الفرنسيين، إلى جانب الأستراليين والكنديين.

وردت فرنسا على لسان وزير داخليتها برنار كازنوف على التحريضات الصادرة عن داعش، وقال إنه واثق من الإجراءات الأمنية في بلاده.

وأشار إلى أن التهديد الجديد، إضافة إلى تصفية الرهائن والمجازر، دليل آخر على "وحشية هؤلاء الإرهابيين، وهو ما يبرر حربنا ضدهم من دون هدنة أو توقف"، حسب تعبير الوزير الفرنسي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG