Accessibility links

logo-print

عدد الوفيات في فرنسا.. الأعلى منذ الحرب العالمية الثانية


زيادة في عدد كبار السن في فرنسا وارتفاع معدلات الوفيات لهذه الفئة

زيادة في عدد كبار السن في فرنسا وارتفاع معدلات الوفيات لهذه الفئة

وصل عدد الوفيات في فرنسا في العام 2015 إلى مستوى قياسي هو الأعلى منذ السنوات التي تلت الحرب العالمية الثانية.

ووفقا للمعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية، فسبب ارتفاع الوفيات في 2015، هو الطقس "غير الملائم"، بالإضافة إلى وباء الإنفلونزا الحاد، في حين شهد عدد الولادات تراجعا محدودا.

وسجّل المعهد 600 ألف حالة وفاة في فرنسا في العام الماضي حسب تقرير أصدره الثلاثاء، أي بزيادة 41 ألف عن سنة 2014، ما يعني تراجعا في معدل الحياة المتوقعة لكل من الرجال والنساء للمرة الأولى منذ العام 1969.

وتعكس هذه الأرقام زيادة في عدد كبار السن (من عمر 65 فما فوق)، وارتفاع معدلات الوفيات لهذه الفئة العمرية.

وإثر ذلك، انخفض متوسط العمر المتوقع عند الولادة بشكل ملحوظ بنسبة 0.4 سنة للنساء و0.3 سنة للرجال. ففي العام 2015 سجل العمر المتوقع للنساء الفرنسيات 85 عاما، أي أقل بأربعة أشهر مما كان عليه في 2014. أما بالنسبة للرجال، فانخفض العمر المتوقع ثلاثة أشهر، ووصل إلى 78.9 عاما، وفقا لأرقام المعهد الفرنسي.

أسباب صحية ومناخية

وقالت رئيسة الوحدة الديموغرافية والاجتماعية في المعهد ماري رينو، إن "مناخا استثنائيا وظاهرة فيروسية أديا إلى زيادة عدد الوفيات في العام 2015".

وتتشارك ثلاثة أسباب صحية ومناخية في زيادة عدد الوفيات، وتتمثل في انتشار الإنفلونزا في أوائل 2015، ثم موجة الحر الشديد في تموز/ يوليو، ومن بعدها موجة باردة في تشرين الأول/ أكتوبر 2015.

الولادات.. إلى انخفاض

أما بالنسبة للولادات في العام 2015، والتي سجلت 800 ألف مولود جديد، فشهدت انخفاضا طفيفا بنسبة 2.3 بالمئة، ويعود ذلك إلى انخفاض في عدد النساء في سن الإنجاب، وانخفاض في معدلات الخصوبة للواتي لم تتجاوز أعمارهن 35 عاما.

غير أن الخصوبة لدى الفرنسيين لا تزال الأعلى في أوروبا، فإيرلندا وفرنسا هما البلدان الأوروبيان الأكثر خصوبة منذ العام 1999.

وفي هذا الصدد، تقول رينو: "في السنوات الأخيرة، بقي عدد الولادات في معدل 800 ألف، وهذا لا يزال رقما مهما".

يشار إلى أن عدد سكان فرنسا بلغ في الأول من كانون الثاني/ يناير من العام الحالي 66.6 مليون شخص، وفقا للمعهد الوطني للإحصاء.

المصدر: بلومبرغ/ Lematindz /Nouvelobs

XS
SM
MD
LG