Accessibility links

logo-print

هولاند يزور بغداد الجمعة.. ومؤتمر دولي لبحث الأزمة العراقية في باريس


الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

أعلن مكتب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الثلاثاء أن فرنسا ستستضيف مؤتمرا دوليا بشأن الأزمة الأمنية في العراق الإثنين في 15 أيلول/سبتمبر في وقت يحاول فيه تحالف دولي تنسيق هجوم على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

ويسافر هولاند إلى العراق يوم الجمعة للإعداد للمؤتمر وإبداء تأييد فرنسا للزعماء الذين يقاتلون متشددي الدولة الإسلامية وليصبح أول رئيس دولة غربية يزور العراق منذ استيلاء التنظيم على أجزاء من أراضيه هذا العام.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" نبيلة الهادي من باريس:

وسيحضر المؤتمر الرئيس العراقي فؤاد معصوم وزعماء قوى إقليمية ودولية في العاصمة الفرنسية باريس ويعقد المؤتمر بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة إقامة "تحالف اساسي" لمحاربة مقاتلي داعش.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي إن المؤتمر يهدف إلى تنسيق جهود مقاتلة التنظيم وتعطيل تمويله ومساعدة العراق وتسريع المساعدات الإنسانية للسكان في مناطق الصراع.

وفي حين قال الرئيس باراك أوباما إن التحالف سيهاجم فقط مقاتلي داعش، قال شركاء في التحالف بينهم بريطانيا إن من الممكن توجيه ضربات لمقاتلي التنظيم في سورية من دون طلب موافقة الحكومة السورية.

وقال المصدر "نحتاج إلى أن نفكر في طرق لمهاجمة داعش وهو ما يمكن أن يتسبب بالإضافة لذلك في إضعاف (الرئيس السوري بشار) الأسد." وأضاف أن التحالف يبحث الاختيارات القانونية لشن مثل هذه الهجمات.

وقال المصدر إن فرنسا التي قدمت بعض الأسلحة لقوات البشمركة الكردية التي تقاتل داعش تريد الحفاظ على استقلالية عملها المباشر في وقت تنتظر فيه طلبا من الولايات المتحدة للاشتراك في شن الهجمات.

وبحسب وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، فان هذا المؤتمر سيسمح ب"اتخاذ سلسلة من الاجراءات في مجال الاستخبارات وفي المجال العسكري" واتخاذ تدابير ل"تجفيف موارد داعش".

واعتبر الوزير الفرنسي أيضا أن من الضروري "القيام بعمل لوقف أشكال الدعم" التي يمكن ان يكون داعش يستفيد منها في صفوف السكان.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG