Accessibility links

تبرعت كنيسته بأرض لبناء مسجد.. كاهن سانت إتيان ذبيح الإرهاب


كنيسة سان إتيان دي روفري، فرنسا

كنيسة سان إتيان دي روفري، فرنسا

ندد إمام بلدة سان إتيان دي روفري شمال فرنسا الثلاثاء بجريمة ذبح "صديقه" جاك هامل كاهن هذه البلدة على أيدي متطرفين ينتميان إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش، وردد الصلوات من أجل عائلة الضحية.

وقال الإمام محمد كرابيلا لوكالة الصحافة الفرنسية: "أنا لا أفهم. كل صلواتنا تتوجه إلى عائلته وإلى الطائفة الكاثوليكية"، وأضاف أن الكاهن "شخص أعطى حياته للآخرين. نحن في حالة صدمة في المسجد".

وكان مسجد سان إتيان دي روفري قد دشن عام 2000، بعد بنائه على أرض قدمتها الرعية الكاثوليكية لمسلمي البلدة.

وأشار الإمام إلى لقاءاته المتكررة مع الكاهن في مناسبات عديدة حيث كان حديثهما يدور في الأمور الدينية وكيفية التعايش معا.

وأكد الشيخ كرابيلا استنكاره للجرائم التي ترتكب بحق المدنيين منذ 18 أشهر "والآن يستهدفون الرموز الدينية ويتذرعون بالدين، هذا غير معقول".

وكان هذا المسجد قد شهد حفل تأبين المظلي عماد بن زياتن الذي قتله المتطرف محمد مراح في 11 آذار/مارس 2012 في تولوز (جنوب غرب) مع عسكريين اثنين وأربعة يهود بينهم ثلاثة أطفال.

وقتل الشابان اللذان هاجما الكنيسة الثلاثاء إثر تدخل الشرطة لإطلاق سراح الرهائن، فيما علم من مصادر مقربة من الشرطة بإيقاف شخص رهن التحقيق.

المصدر: وكالات

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG