Accessibility links

إيران ترفض اتهامات فرنسية بدور عسكري في النزاع السوري


متظاهرون يتهمون إيران بالمشاركة العسكرية لقوات النظام السوري في قمع الانتفاضة

متظاهرون يتهمون إيران بالمشاركة العسكرية لقوات النظام السوري في قمع الانتفاضة

رفضت إيران اتهامات فرنسية لقواتها بمساعدة النظام السوري في مواجهة مسلحي المعارضة، مشددة على أنها تؤيد حلا سياسيا للأزمة.

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس عراقجي قوله إن "فرنسا تسعى إلى التستر على تدخلها في الشؤون السورية الذي أدى إلى خسائر بشرية ومالية".

وجاءت تصريحات المسؤول الإيراني، بعدما جدد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أمس الأحد اتهام إيران بعرقلة الحل السياسي للأزمة السورية، ومشاركة قواتها في النزاع الدائر.

وقال فابيوس "نلاحظ للأسف يوما بعد يوم أن قوات إيران تشارك بقوة إلى جانب بشار الأسد"، معتبرا أنها طريقة "غير جيدة" للمساهمة في حل الأزمة السورية.

وجدد فابيوس في هذا الإطار تحفظ فرنسا على مشاركة إيران في مؤتمر سلام يعقد الشهر المقبل في جنيف برعاية الولايات المتحدة وروسيا ويهدف إلى إنهاء النزاع عبر جمع ممثلي النظام السوري والمعارضة.

وتتهم دول غربية وعربية، الجمهورية الإسلامية بتقديم دعم بالأسلحة والقوات للجيش السوري، وهو ما ترفضه إيران بشكل متواصل.

وتعتبر طهران العديد من مجموعات المعارضة السورية بأنها "إرهابية" لكنها تدعو إلى محادثات لتشكيل لجنة مصالحة وطنية لإنهاء النزاع.
XS
SM
MD
LG