Accessibility links

شباب الجزائر يتظاهر في غرداية مطالبا بتحسين أوضاعه الاجتماعية


جانب من مظاهرة جزائرية في 2012

جانب من مظاهرة جزائرية في 2012

أصيب 30 مدنيا و15 من أفراد قوات الأمن الجزائرية بجروح، ووُقف 20 شخصا في اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن ومحتجين في مدينة غرداية في الصحراء الجزائرية.

ودخلت ولاية غرداية، شمالي صحراء الجزائر، في حالة استنفار أمني قصوى منذ الاثنين، إذ تحولت احتجاجات سلمية للمطالبة بتوفير فرص العمل إلى مشادات عنيفة استعملت فيها الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.

وطالب نائب رئيس "الجبهة الإسلامية للإنقاذ" علي بلحاج السلطات الجزائرية بإيجاد حلول حقيقية للعاطلين عن العمل تجنبا لتدهور الوضع.

وقال بلحاج في تصريحات لراديو سوا، "إن السِلم الاجتماعي لا يتم شراؤه بالأموال والفساد السياسي، وإنما السلم الحقيقي هو ذلك القائم على نظام سياسي نابع من الشعب ".

وقال عدد من المحتجين الشباب، في بيان نشرته جريد الشروق اليومية الجزائرية، "نطالب بعدم إهدار المال العام، (إذ أن) شباب اليوم يعيش واقعا مأسويا مرا، يطبعه تردي الحالة الاجتماعية للأغلبية الساحقة التي تتعمق حدتها بتفشي البطالة، البيروقراطية، وانتشار الفساد".

ومن المتوقع أن ينظم العاطلون عن العمل مظاهرة مليونية في مدينة الوادي، شمال شرق الصحراء الجزائرية، السبت المقبل.
XS
SM
MD
LG