Accessibility links

حاكم ولاية فرجينيا السابق متهم بتلقي هدايا بطرق غير مشروعة


حاكم ولاية فرجينيا السابق روبرت ماكدونالد

حاكم ولاية فرجينيا السابق روبرت ماكدونالد

يمثل حاكم ولاية فرجينيا السابق روبرت ماكدونالد وزوجته مورين أمام محكمة فيدرالية بمدينة ريتشموند عاصمة الولاية الجمعة على خلفية اتهامات بتلقي "هدايا غير مشروعة" .

وأثارت القضية ضجة كبيرة في وسائل الإعلام الأميركية كون لائحة الاتهام تضم 14 اتهاما للحاكم الجمهوري وزوجته مورين ومن أهمها تلقي هدايا بصورة غير مشروعة وتقديم شهادات مزيفة وتعطيل العمل العام.

وقالت شبكة (سي إن إن) إن الحاكم السابق، الذي أنهى ولايته مطلع الشهر الجاري بعد ثلاث سنوات من توليه المنصب، وزوجته تلقيا هدايا بقيمة 140 ألف دولار على الأقل، تتضمن ساعة روليكس وملابس وأحذية ومعطف وهواتف.

وبحسب لائحة الاتهام، فإن ماكدونالد متهم أيضا بامتلاك حصة 50 في المئة في شركة MoBo لتأجير وبيع المنازل.

ويبرز اسم رجل الأعمال جوني ويليامز، المدير التنفيذي لشركة Star Scientific المتعثرة والتي حولت أنشطتها من بيع التبغ إلى بيع منتجات دوائية.

ويتهم ماكدونالد بالحصول على قروض من الشركة، واستخدام الطائرة الخاصة لوليامز .

واتهمت زوجته بأنها طلبت من وليامز مساعدتها في تصميم فستان لحضور حفل تنصيب زوجها حاكما للولاية عام 2010، وذلك على الرغم من اعتراض رئيس كبار الموظفين لدى ماكدونالد.

ونفى حاكم فرجينيا السابق، من جانبه، هذه الاتهامات، وقال في بيان له إنه ليس متورطا في أي تصرف "فيدرالي غير قانوني".

وأشارفي كلمة تلفزيونية له " أتحدث إليكم هذا المساء كشخص اتهم باتهامات خاطئة وباطلة، وكمسؤول عام هوجم بطريقة خاطئة".


وعلى الرغم من أنه قد أقر في وقت سابق بتلقيه هدايا بصورة "مشروعة" من رجل الأعمال الأميركي جوني وليامز، إلا أن ماكدونالد كان قد اعتذر عن "سوء التقدير" بقبوله مثل هذه الهدايا.

وعبر خلفه الديموقراطي تيري ماكلوف، في بيان له، عن أمله العميق في أن "تأخذ العدالة مجراها" في مثل هذه الظروف ، ووعد مواطني فرجينيا بالعمل على "استعادة الثقة في حكومة فرجينيا وتحقيق آمالهم في الشفافية والمحاسبة".

ورفض قاضي في ولاية فرجينيا طلبا تقدم به محامو روبرت ماكدونلد وزوجته مورين بتأجيل نظر الجلسة الأولى التي تتخذ طابعا إجرائيا، لذلك فمن المتوقع ظهور الحاكم الجمهوري السابق أمام المحكمة الجمعة بولاية فرجينيا.
XS
SM
MD
LG