Accessibility links

طعام أوروبا المهدور.. كمية تكفي لإطعام جوعى العالم؟


وجبة- آرشيف

وجبة- آرشيف

يضيع المواطنون الأوربيون سنويا 22 مليون طنا من الطعام، وهذه الكمية يمكن استعمالها لسد الحاجيات الغذائية لمئات آلاف اللاجئين السوريين.

فبينما يضيع كل مواطن البريطاني يوميا ما يعادل وجبة من الفاصوليا، يمنح برنامج الغذاء العالمي 10 دولارات شهريا فقط للاجئ السوري المحتاج في العراق، و لا تتجاوز منحة البرنامج شهريا 19 دولارا للاجئ الأكثر احتياجا.

وأظهرت دراسة جديدة أعدها باحثون للمفوضية الأوربية أن الطعام، الذي يرميه الأوربيون يمكن استهلاك 80 في المئة منه.

واعتمادا على ما توصلت إليه الدراسة، التي نشرت الأربعاء، فإن الأوربيين يرمون مواد قبل نهاية صلاحيتها وأخرى لا تزال ذات جودة عالية.

وبشكل يومي يضيع كل مواطن في رومانيا ما يعادل تفاحة.

وبينما تضيع أوروبا هذه الكميات الكبيرة جدا، ينادي برنامج الغذاء العالمي منذ أشهر بحاجته إلى مزيد من المساعدات الغذائية لسد حاجة اللاجئين السوريين في الأردن وتركيا ولبنان والعراق.

وقال البرنامج إنه في حاجة إلى أزيد من 17 مليون دولار أميركي. وبالتزامن مع ذلك، أوقف مساعدات كان يقدمها للاجئين بسبب عجزه عن تغطيتها.

وتشتكي الدراسة من سلوك المواطن الأوربي فيما يتعلق بثقافته الاستهلاكية.

ويعمد المستهلكون إلى شراء كميات زائدة عن حاجياتهم ثم التخلص منها لاحقا.

وتشير الدراسة إلى أن لذلك آثارا سلبية على احتياطات الماء والنيتروجين.

ويقول الباحثون إن توعية المواطنين الأوروبيين مهمة للتقليل من كميات الطعام الضائعة.

XS
SM
MD
LG