Accessibility links

طيران الإمارات تعلق رحلاتها نحو غينيا بسبب إيبولا


مخاوف من انتقال إيبولا إلى مناطق أخرى في العالم

مخاوف من انتقال إيبولا إلى مناطق أخرى في العالم

قالت شركة طيران الإمارات الأحد، إنها ألغت رحلاتها إلى دولة غينيا كوناكري بغرب إفريقيا، بسبب مخاوف من انتشار فيروس إيبولا في هذا البلد.

وذكرت الشركة الإماراتية أن الرحلات نحو غينيا كوناكري توقفت اعتبارا من السبت وحتى إشعار آخر.

وأضافت أن رحلاتها ستستمر بصورة اعتيادية نحو السينغال المجاورة لغينيا كوناكري.

وجاء قرار الشركة الإماراتية بعد الانتشار السريع لفيروس إيبولا في عدد من دول غرب إفريقيا مثل سيراليون وغينيا كوناكري وليبيريا.

وتزايد القلق من تفش عالمي للوباء، على إثر وفاة أول مسافر على طائرة وهو ليبيري توفي في 25 تموز/يوليو في لاغوس بعد مروره بلومي.

وكانت إيطاليا قد نصحت الجمعة مواطنيها بتفادي أي سفر غير ضروري إلى سيراليون ونصحتهم بتفادي غينيا وليبيريا كما فعلت الولايات المتحدة ودول أوروبية عدة.

وأعلنت السلطات اللبنانية التي يقيم أكثر من 20 ألفا من رعاياها في الدول الإفريقية الثلاث التي تعاني من انتشار وباء إيبولا، مساء الجمعة اتخاذ اجراءات منها إجراء فحص طبي لدى شركات الطيران والسفارات إضافة إلى تعليق تراخيص العمل لمواطني سيراليون وغينيا وليبيريا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG