Accessibility links

فيضانات 'النينيو' تجلي آلاف الأشخاص في دول من أميركا اللاتينية


جانب من خسائر الفيضانات على حدود الأرجنتين مع الباراغواي

جانب من خسائر الفيضانات على حدود الأرجنتين مع الباراغواي

أجلت السلطات في الباراغواي والأرجنتين والبرازيل والأوروغواي السبت أكثر من 160 ألف شخص من منازلهم بسبب أسوأ فيضانات منذ عقود، أدت إلى مقتل ستة أشخاص، بحسب ما أعلنت السلطات.

وكانت أكثر المناطق المتضررة خلال الأسبوع الذي سبق عيد الميلاد في الباراغواي حيث قتل أربعة اشخاص بسبب سقوط أشجار. وأعلن الرئيس هوراشيو كارتيس حالة الطوارئ وخصص أكثر من 3.5 ملايين دولار للمساعدات.

وأجبرت العواصف القوية في موسم "النينيو" المناخي الذي جاء قويا بشكل غير معتاد، نحو 130 ألفا من سكان الباراغواي على ترك منازلهم بحسب السلطات. وفي العاصمة اسونسيون انقطعت الكهرباء مؤقتا عن الآلاف.

ويقوم عمال الإغاثة بعمليات إنقاذ وإخلاء، بحسب مسؤول محلي.

حالة طوارئ في الأوروغواي

وفي شمال شرق الأرجنتين، قتل شخصان وجرى إجلاء نحو 20 ألفا آخرين من منازلهم بسبب الفيضانات الناجمة عن ارتفاع منسوب مياه نهر "أوروغواي"، بحسب السلطات.

وأعلنت أوروغواي حالة الطوارئ في العديد من المناطق الشمالية، فيما أجبر السبت نحو 9000 شخص على مغادرة منازلهم، طبقا لمسؤولي الطوارئ في البلاد.

وفي البرازيل حلقت الرئيسة ديلما روسيف السبت في مروحية للاطلاع على الأضرار في ولاية غراند دو سول الجنوبية حيث تشرد نحو 10 آلاف شخص.

وخصصت الحكومة الفدرالية مبلغ 1.7 مليون دولار لمساعدة المناطق المتضررة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG