Accessibility links

logo-print

إندونيسيا تعلق عمليات البحث عن طائرة مفقودة على متنها 161 شخصا


أعلنت وزارة النقل الإندونيسية أنها ستوقف عمليات البحث عن طائرة "إير إيجا"، التي فقدت الأحد بين اندونيسيا وسنغافورة مع 162 شخصا على متنها، خلال الليل على أن تستأنف صباح الاثنين.

وقال المتحدث باسم الوزارة هادي مصطفى "قمنا بوقف عمليات البحث مع حلول الليل. الطقس ليس جيدا. وسنقوم باستئنافها غدا في السابعة صباحا (00,00 تغ) أو حتى قبل ذلك لو كان الطقس جيدا".

تحديث (12:00 بتوقيت غرينتش)

أعلنت وزارة النقل الإندونيسية الأحد فقدان الاتصال بطائرة لشركة أير آسيا مع برج المراقبة الجوية وعلى متنها 161 شخصا خلال رحلة لها من مدينة سورابايا الإندونيسية إلى سنغافورة.

وقال المسؤول بوزارة النقل هادي مصطفى إن طائرة من طراز إيرباص 320-200 فقدت الاتصال ببرج المراقبة الجوية بجاكرتا على الساعة 6.17 صباحا بالتوقيت المحلي (23:17 بتوقيت غرينتش).

وأضاف أن "الطائرة طلبت تغيير الخط الذي تسير فيه إلى خط غير معتاد قبل أن نفقد الاتصال بها".

وأورد بيان لإدارة الطيران المدني في سنغافورة أن الاتصال بالطائرة فقد في المجال الجوي الإندونيسي "على بعد 200 ميل بحري (حوالي 350 كلم) جنوب شرق الحدود بين منطقتي معلومات الرحلة في جاكرتا وسنغافورة".

في غضون ذلك، أعلن التلفزيون الإندونيسي أن الطائرة المفقودة تحمل 149 إندونيسيا وثلاثة كوريين وثلاثة أشخاص من سنغافورة وبريطانيا وماليزيا.

سوء الأحوال الجوية

في المقابل، أكدت شركة أير آسيا أنها تحقق فيما حدث لطائرتها. وأوضح المتحدث جاي ايه باراتا أن الطائرة كانت تقل ستة أشخاص هم أفراد طاقمها، إضافة إلى 155 راكبا، بينهم 16 طفلا ورضيع.

ولفتت الشركة إلى أن عملية بحث بدأت في محاولة لتحديد مكان الطائرة، وقالت: "حتى الآن ليس لدينا - للأسف - أي معلومات أخرى عن وضع الركاب وأفراد الطاقم".

لكن الشركة أوضحت أن قائد الطائرة طلب "تغيير" خطة رحلته بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأضافت في رسالة على صفحتها على موقع فيسبوك أن "الطائرة طلبت الخروج عن مسارها بسبب الأحوال الجوية، مشيرة إلى أن "الاتصال مع الطائرة قطع عندما كانت مازالت تحت إشراف سلطات النقل الجوي الإندونيسية".

الطائرة تابعة للماليزية

يذكر أن شركة "إيجا آير" Asia Air هي شركة طيران ماليزية تعمل بنظام التكلفة المنخفضة وتعتبر أكبر شركة طيران منخفضة التكلفة في آسيا.

وتعمل شركة طيران آسيا وشركاتها التابعة لها في ست دول على ما يزيد عن 400 وجهة تغطي 25 بلدا، يعتبر مركزها الرئيسي في مطار كوالالمبور الدولي الذي يغذي شركاتها التابعة لها وخصوصا محاورها الرئيسية في تايلاند وإندونيسيا من خلال مطار سوفارنابومي الدولي في بانكوك، ومطار سوكارنو هاتا الدولي في جاكرتا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG