Accessibility links

خمسة قتلى بغارة إسرائيلية في الجولان


طائرة عسكرية إسرائيلية - أرشيف

طائرة عسكرية إسرائيلية - أرشيف

قتل خمسة أشخاص في غارة إسرائيلية جديدة استهدفت، الجمعة، محافظة القنيطرة السورية في هضبة الجولان، بعد سلسلة ضربات جوية استهدفت، الخميس، مواقع عسكرية في المنطقة ذاتها.

وأكد مصدر عسكري إسرائيلي تنفيذ الغارة، مشيرا إلى أنها أدت إلى مقتل أفراد من "حركة الجهاد الإسلامي" في سورية التي اتهمها مسؤولون إسرائيليون، الخميس، بإطلاق صواريخ من الجانب السوري سقطت في شمال إسرائيل والشطر الذي تسيطر عليه إسرائيل من هضبة الجولان.

وقد أكد التلفزيون السوري، من جهته، مقتل خمسة أشخاص في استهداف الطيران الإسرائيلي، مضيفا أن "السيارة مدنية وتقل مدنيين في قرية الكوم في القنيطرة".

يعالون: إيران خلف إطلاق الصواريخ

في غضون ذلك، اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون، الجمعة، إيران بالوقوف وراء إطلاق صواريخ من سورية على هضبة الجولان والجليل الأعلى.

وحمل يعالون طهران "المسؤولية المباشرة" عن إطلاق الصواريخ على الهضبة وعلى الجليل الأعلى، مشيرا إلى أن إيران استخدمت في ذلك "حركة الجهاد الإسلامي التابعة لها".

ووجه الوزير الإسرائيلي أصابع الاتهام إلى طهران بـ" محاولة فتح جبهة إرهابية أخرى ضد إسرائيل من هضبة الجولان، ولهذا فهم يهربون الأسلحة ويدربون الخلايا الإرهابية".

واعتبر يعالون أن إطلاق الصواريخ هو رد فعل أولي بعد الاتفاق النووي مع إيران ورفع العقوبات الاقتصادية عليها، مشددا على أن إسرائيل "تنصح الجميع بعدم إجبارها على الرد العسكري".

ومن جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية إسرائيلية للإذاعة الرسمية إن إطلاق الصواريخ جاء من المناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري، وهو ما يبرر استهداف الرد العسكري الإسرائيلي لمواقع سورية.

مزيد من التفاصيل من تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG