Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل خمسة جنود على الحدود مع قطاع غزة


إخماد نيران أحد المباني جراء القصف

إخماد نيران أحد المباني جراء القصف

قتل خمسة جنود إسرائيليين في معارك دارت الاثنين مع مقاتلين فلسطينيين حاولوا التسلل إلى إسرائيل عبر نفق في ناحال عوز قرب الحدود مع قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي الثلاثاء في بيان إن العدد الاجمالي للجنود الإسرائيليين الذين قتلوا الاثنين بلغ 10 جنود.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في البيان أيضا أن جنوده "قتلوا مسلحا فلسطينيا تسلل إلى قرب كيبوتز ناحال عوز القريبة من الحدود مع القطاع".

وكانت حركة حماس قد أعلنت مسؤوليتها عن عملية نفذتها في هذه المنطقة الاثنين، مؤكدة أنها أسفرت عن مقتل 10 جنود إسرائيليين.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أن حركة حماس تستمر بإطلاق الصواريخ باتجاه مناطق مختلفة في الداخل الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم الجيش بيتر لينير إن اطلاق الصواريخ لم يتوقف منذ يوم الاثنين.

وأضاف "لقد شهدنا اطلاق المزيد من الصواريخ باتجاه شمال إسرائيل نحو مدن كحيفا وعدد آخر من المناطق مثل الخضيرة، وهذا هو الواقع الذي نواجهه الآن".

وقال باسم الجيش الإسرائيلي "نحن نواجه منظمة إرهابية تطلق الصواريخ من دون تمييز وفي بعض الحالات فإنهم يضربون بلداتهم، فهذه هي المشكلة".

الجيش الإسرائيلي يصعد غاراته على قطاع غزة (06:39)

صعد الجيش الإسرائيلي غاراته على قطاع غزة في اليوم 23 على التوالي، ونفذ سلاح الجو غارات طالت فجر الثلاثاء عددا من المنازل، من بينها منزل القيادي في حماس إسماعيل هنية.

وأكد نجل هنية وقوع الهجوم في صفحته على موقع فيسبوك وقال إن منزل والده كان خاليا.

وقالت حركة حماس إن محطة تلفزيون الأقصى التابعة لها استهدفت أيضا لكن المحطة واصلت البث.

وأدى القصف إلى مقتل 32 فلسطينيا صباح ثاني أيام عيد الفطر، لترتفع الحصيلة منذ بدء العملية العسكرية في قطاع غزة إلى ألف و119 قتيلا.

وقال مراسل "راديو سوا" إن عشرات القتلى الفلسطينيين سقطوا في ليل الاثنين الثلاثاء بعد تجدد القصف الإسرائيلي لعدد من المواقع والمناطق في قطاع غزة.

مزيد من التفاصيل حول آخر التطورات الميدانية في تقرير المراسل أحمد عودة من غزة:

وفي الضفة الغربية، جرت مواجهات في مناطق مختلفة من الضفة الغربية بين القوات الإسرائيلية ومحتجين فلسطينيين على العمليات الجارية ضدّ قطاع غزة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نبهان خريشة من رام الله:

تنديد مصري

في سياق متصل، نددت مصر بشدة باستهداف المدنيين وخصوصا الأطفال في قطاع غزة، ودعت إلى الالتزام الكامل بالهدنة الإنسانية تمهيدا لبدء مفاوضات بين الأطراف المعنية تؤدي إلى وقف دائم لإطلاق النار

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسلنا في القاهرة بهاء الدين عبد الله:

خطوات باتجاه وقف إطلاق النار

في غضون ذلك، كلف الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس وفدا قياديا للقاء مسؤولين في حركة حماس والمخابرات المصرية للبحث في سبل التوصل إلى وقف إطلاق النار في غزة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نبهان خريشة من رام الله:

وكان الرئيسان الفرنسي والأميركي والمستشارة الألمانية ورئيسا الوزراء البريطاني والايطالي قد أعربوا الاثنين في محادثة هاتفية عن رغبتهم في زيادة الضغط للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة، بحسب بيان صدر عن الرئاسة الفرنسية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد دعا في بيان رئاسي أقرّه بالإجماع الاثنين إلى وقف إطلاق نار فوري وغير مشروط في قطاع غزة.

وقد جدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعوته لوقف فوري وكامل وغير مشروط لإطلاق النار في غزة.

وقال "بينما يخلد العالم عيد الفطر فان الوقت قد حان من اجل وقف انساني وفوري وغير مشروط لإطلاق النار، وباسم الانسانية فإن العنف يجب أن يتوقف".

وأشار بان إلى الخسائر البشرية المدنية التي خلفتها المواجهات في غزة.

وقال "لقد حصد القتال حياة أكثر من ألف فلسطيني غالبيتهم مدنيون مئات منهم أطفال، أما صواريخ حماس فقد أزهقت أرواح ثلاثة مدنين إسرائيليين".

وحث بان على ضرورة محاسبة كل الاطراف المتورطة في جرائم قد تكون ارتكبت خلال القتال في غزة، مضيفا "يجب أن تكون هناك محاسبة وعدالة بالنسبة للجرائم التي ارتكبتها جميع الأطراف".

حملة متواصلة على غزة

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أعلن في وقت سابق أن على بلاده أن تكون مستعدة لحملة متواصلة على قطاع غزة.

وأضاف "يجب علينا أن نستعد لمعركة طويلة. سنواصل العمل بصرامة وصبر إلى حين إنجاز مهمّتنا المتمثلة بالدفاع عن المدنيين والجنود والأطفال لدينا."

المصدر: راديو سوا، وكالات

XS
SM
MD
LG