Accessibility links

logo-print

تقرير: العراق وسورية وليبيا من بين الدول الأكثر فسادا في العالم


الخريطة التي تبين تصنيف الدول العربية ضمن قائمة الفساد في العالم

الخريطة التي تبين تصنيف الدول العربية ضمن قائمة الفساد في العالم

صنفت منظمة الشفافية الدولية السودان وليبيا والعراق وسورية واليمن بين الدول الأكثر فسادا في العالم فيما اعتبرت الدنمارك ونيوزيلندا الدولتين الأقل فسادا، في دليلها السنوي الصادر الثلاثاء.
وحسب هذا التصنيف فإن الدول الأكثر فسادا هي الصومال وكوريا الشمالية وأفغانستان، وبين الدول الأكثر فسادا بين الدرجتين 10 و19 العراق وسورية وليبيا واليمن والسودان وجنوب السودان وتشاد وغينيا الاستوائية وغينيا بيساو وهايتي وتركمانستان وأوزبكستان.
وهذه الخريطة التي توضح تصنيف دول العالم حسب مستوى الفساد فيها:


وفي أعلى التصنيف بين الدرجتين 80 و89 حلت دول الدنمارك ونيوزيلندا ولوكسمبورغ وكندا وأستراليا وهولندا وسويسرا وسنغافورة والنرويج والسويد وفنلندا.
واعتبرت المنظمة التي تتخذ مقرا لها في برلين أن حوالي 70 في المئة من دول العالم تطرح "مشكلة جدية" على صعيد تفشي الفساد بين موظفي إداراتها الرسمية، من دون أن تمنح أيا من البلدان الـ177 التي تضمنها التقرير لهذا العام التصنيف الأفضل.
وتعد هذه المنظمة غير الحكومية كل سنة دليلا لانتشار الفساد بين الأحزاب السياسية والشرطة والنظام القضائي والخدمات العامة في جميع البلدان، بناء على آراء خبراء في قضايا الفساد ضمن منظمات مثل البنك الدولي والبنك الإفريقي للتنمية ومؤسسة برتلسمان الألمانية وغيرها.
وتصنف البلدان على سلم يتدرج من صفر إلى مئة، حيث يكون البلد المصنف بدرجة صفر الأكثر فسادا.
ورأت المنظمة أن التصنيف الأخير "يرسم جدولا مثيرا للقلق" موضحة أنه "ان كانت حفنة صغيرة من الدول تحقق نتيجة جيدة، إلا أن أيا منها لا يصل إلى العلامة الكاملة. وأكثر من ثلثي البلدان تحصل على درجة دون الخمسين".

وهذه بعض التغريدات في موقع تويتر حول التقرير:

XS
SM
MD
LG