Accessibility links

logo-print

أول محجبة كندية تقدم الأخبار.. من تكون جينيلا ماسا؟


جينيلا ماسا

جينيلا ماسا

إلى حدود الأيام القليلة الماضية، ربما لم يكن يخطر ببال الصحافية الكندية المسلمة التي ترتدي الحجاب أن تستدعى لتقديم نشرة إخبارية في القناة التي تعمل لصالحها.

لكن مساء الـ 17 من الشهر الجاري شكل نقطة تحول في حياة جينيلا ماسا ذات الأعوام الـ 29 حين كلفتها إدارة قناة "City News "بتقديم نشرة إخبارية في المساء.

ومباشرة بعد ظهورها على شاشة القناة، نشرت الصحافية تغريدة قالت فيها " الليلة لم تكن فقط مهمة بالنسبة لي. لا أعتقد أن أي صحافية ترتدي حجابا سبق أن قدمت الأخبار في قناة كندية. شكرا للقناة."

المذيعة الكندية

المذيعة الكندية

أكثر من ذلك، أكدت خريجة قسم التواصل بجامعة يورك في تورونتو أن رئيسها في العمل أشاد بأدائها قائلا " عمل رائع!! هل كان ذلك أول ظهور لمحجبة كندية؟".

وأضافت ماسا "بقدر ما كنت واعية بأهمية الموضوع، لم أتوقع مستوى ردود الفعل. هاتفي لم يتوقف عن الرنين طيلة الأسبوع المنصرم."

وفي تغريدة نشرتها بعد ردود الفعل التي أثارها ظهورها خلال نشرة الأخبار، طلبت ماسا من المشاهدين التركيز على ما تقوله بدل الاهتمام بلباسها.

ورغم ردود الفعل المرحبة، كانت هناك ردود "سيئة" حسب هذه التغريدة للصحافية المحجبة.

وتظهر هذه التغريدة أن أحد المغردين كتب: آمل أن يقاطع أصدقاؤنا هذه القناة."

شاهد أحد تقارير ماسا عن أمن البطاقات البنكية:

من تكون ماسا؟

صورة نشرتها على موقعها الرسمي

صورة نشرتها على موقعها الرسمي

حسب موقعها الرسمي، فقد أصبحت منذ 2015 أول صحافية محجبة تعمل في تلفزيون كندي. وسبق أن عملت هذه الصحافية الشابة في عدد من وسائل الإعلام الكندية منذ 2010.

وهي حاصلة على دبلوم في الصحافة وبكالوريوس في التواصل من جامعة يورك في مدينة تورونتو.

وسبق أن اشتغلت ماسا مع مجموعات محلية مدربة على كيفية التعامل مع الأخبار التي تمس حياتهم. ولها كتابات حول القضايا التي تهم المسلمين في أميركا الشمالية.

المصدر: الموقع الرسمي لماسا/ تلغراف

XS
SM
MD
LG