Accessibility links

اكتشاف طبي.. عقار أميركي يبطئ تطور مرض الزهايمر


مختبر أبحاث في الزهايمر

مختبر أبحاث في الزهايمر

تمكن باحثون أميركيون في شركة "ايلي ليلي" الأميركية من التوصل إلى عقار يبطئ تطور مرض الزهايمر بنسبة 30 في المئة.

العقار المسمى "سولانزوب" سيمكن من إبطاء اتلاف الخلايا الدماغية لأول مرة منذ اكتشاف المرض.

وبدأت شركة "ايلي ليلي" مشروعها لتطوير العقار منذ ست سنوات خلت، وقامت بإحراء بحث على مجموعة من المصابين بالزهايمر في 2012 غير أن المحاولة باءت بالفشل.

لكن الباحثين الطبيين في الشركة اكتشفوا أن مجموعة من المرضى داخل العينة التي خضعت للاختبار بدأوا بالاستجابة للعقار.

واكتشف الباحثون أن اتلاف الخلايا الدماغية لدى بعض المرضى تراجع بنسبة 30 في المئة بعد تلقيهم العقار لـ18 شهرا.

لكن على الرغم من نجاح العقار في إبطاء اتلاف الخلايا الدماغية لعينة من المرضى، فقد حامت الشكوك حول فعاليته، إذ اعتبره بعض الباحثين مجرد تأثير فوري يمكن المريض من التركيز لبعض الوقت قبل أن يبطل مفعوله.

التأكد من فعالية العقار تطلب ثلاث سنوات، قبل أن تعلن الشركة بشكل قاطع أن العقار ينجح في تخفيض اتلاف الخلايا الدماغية بنسبة 30 في المئة.

وأكدت الشركة بعد الإعلان عن نجاح العقار في إبطاء تطور المرض، أن المرحلة المقبلة من تطوير العقار ستعتمد على تركيز الاختبارات على عينة المرضى في المراحل الأولية من المرض.

ويعد هذا الاكتشاف الأنجح على الإطلاق في تاريخ البحوث في مرض الزهايمر، إذ فشلت جميع البحوث ما بين 2002 و2012 في مساعيها من أجل السيطرة على إتلاف الخلايا الدماغية.

وعلى الرغم من هذا الاكتشاف الذي يعد ثورة في الأبحاث الطبية، فسيكون على مرضى الزهايمر الانتظار للعام المقبل من أجل تلقي العلاج بعد المصادقة عليه من طرف المصالح الصحية في الولايات المتحدة.

المصدر: "ذي غارديان"

XS
SM
MD
LG