Accessibility links

logo-print

فنلندا تصّعب قبول اللاجئين العراقيين


 طالبو لجوء عراقيون يشاركون في نشاط اجتماعي نظمه سكان محليون في هنالا لاتي- فنلندا

طالبو لجوء عراقيون يشاركون في نشاط اجتماعي نظمه سكان محليون في هنالا لاتي- فنلندا

أعلنت فنلندا الثلاثاء أنها وضعت معايير أكثر صرامة لمنح اللجوء للعراقيين، مؤكدة أن العراق أصبح أكثر أمنا من السابق.

وقالت دائرة الهجرة في بيان: "لا يمكن لشخص الحصول على اللجوء فقط لأنه يأتي من منطقة محددة. الوضع الأمني في عدة مناطق عراقية تحسن، ما بات يؤثر على قرار منح اللجوء".

وأضافت الدائرة التي تدرس طلبات اللجوء "أن الوضع الأمني تحسن خصوصا في محافظة بابل ومدينة كركوك"، لكنها أشارت إلى "أن الوضع في بغداد لا يزال يطرح مشكلة، لكن ليس كل من يأتي من بغداد قد يكون ضحية للعنف".

ويشكل العراقيون العدد الأكبر من طالبي اللجوء في فنلندا، وبلغ عددهم 70 في المئة هذا العام، إذ تسمح فنلندا للعراقيين بالحصول على اللجوء إذا أتوا من مناطق تعتبر خطيرة، بما في ذلك العاصمة بغداد.

وسبب القرار خيبة لدى مجموعة مهاجرين عراقيين في فنلندا وجهوا قبل أسبوع نداء إلى حكومة هلسنكي للتأكيد على أن "العراق ليس بلدا آمنا" وأن "الحكومة لا تمثلنا ولا تحمينا".

وتتوقع فنلندا استقبال نحو 35 ألف طلب لجوء هذه السنة أي أكثر بـ10 مرات من السنوات الماضية.

وفي إطار خطة توزيع اللاجئين على دول الاتحاد الأوروبي ستستقبل فنلندا الأربعاء من إيطاليا 50 إريتريا هم أول دفعة من طالبي اللجوء ينقلون إلى هذا البلد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG