Accessibility links

logo-print

اشتباكات في حلب.. دمشق: سيطرنا على مواقع جديدة


قوات حكومية سورية في حي البستان (حلب)

قوات حكومية سورية في حي البستان (حلب)

شهدت الأجزاء الجنوبية من مدينة حلب، الجمعة، اشتباكات بين قوات الحكومة السورية ومقاتلين معارضين يسعون لإطاحة الرئيس السوري بشار الأسد، بينما يعقد مجلس الأمن الدولي بعد ساعات جلسة طارئة حول الوضع في البلاد.

وسيقدم مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا خلال الجلسة، التي دعت إليها روسيا، عرضا عن الوضع السوري عبر فيديو من جنيف.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض بأن القتال تركز في منطقة الشيخ سعيد الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وقال مصدر عسكري سوري إن الجيش سيطر على مواقع مهمة في الشيخ سعيد، لكن مقاتلي المعارضة ذكروا فيما بعد أنهم استعادوا تلك المواقع وأنهم ما زالوا يسيطرون على المنطقة.

ومنذ بدء الحملة قبل أسبوعين عقب انهيار وقف لإطلاق النار، سيطرت القوات الحكومية على مخيم حندرات للاجئين وجزء من منطقة صناعية مجاورة على المشارف الشمالية لشرق حلب وجزء من حي بستان الباشا إلى الشمال من وسط المدينة وبعض الأراضي في البلدة القديمة.

وحذرت الأمم المتحدة من "تدمير المدينة وخسائر هائلة في الأرواح"، نتيجة المعارك الضارية التي ازدادت حدتها منذ انهيار وقف إطلاق النار.

وكالة: روسيا على استعداد لدعم مقترحات دي ميستور

في غضون ذلك، نسبت وكالة إنترفاكس للأنباء إلى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله الجمعة إن موسكو على استعداد لدعم مقترح مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا بشأن اصطحاب المقاتلين السابقين في جبهة النصرة (جبهة فتح الشام) خارج مدينة حلب السورية.

وقال لافروف إن مقاتلي المعارضة في حلب ينبغي أن يقدموا ضمانات مكتوبة بأنهم انفصلوا عن "جماعات إرهابية"، وسيمكن عندئذ إلحاقهم بأجهزة مشتركة لفرض القانون والنظام مع السلطات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG