Accessibility links

الزبداني.. تجدد القصف بعد انهيار الهدنة


مخلفات قصف سابق على الزبداني (أرشيف)

مخلفات قصف سابق على الزبداني (أرشيف)

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، السبت، انهيار الهدنة في مدينة الزبداني قرب الحدود اللبنانية وتجدد القصف المدفعي وإطلاق النار بين الأطراف المتقاتلة.

وتجددت الاشتباكات في محيط بلدتي الفوعة وكفريا ذاتي الغالبية الشيعية في ريف إدلب فور هذا الإعلان.

وكان وقف إطلاق النار بين الجيش السوري وحزب الله اللبناني من ناحية، ومقاتلي المعارضة السورية من ناحية أخرى، بدأ سريانه في مدينة الزبداني وقريتي كفريا والفوعة في شمال غرب البلاد الخميس.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد ومقره لندن إن الأطراف المتقاتلة اتفقت على "تمديد وقف إطلاق النار في وقت متأخر من مساء الجمعة، ولكنه انهار بحلول الصباح".

والزبداني كانت مركز هجوم لحزب الله والجيش السوري على مقاتلي المعارضة، لقربها من العاصمة دمشق والحدود اللبنانية.

وتعرضت قريتا كفريا والفوعة في محافظة إدلب لهجمات شنها مقاتلو المعارضة.

وأكد المرصد أن طرفي المفاوضات ناقشا إجلاء المصابين من المناطق الثلاث ضمن اتفاق وقف إطلاق النار، ولكن حتى الآن لم يتم إجلاء أي أحد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG