Accessibility links

logo-print

هجوم لحركة الشباب في وسط العاصمة الصومالية


جندي صومالي خارج فندق في مقديشو تعرض لهجوم- أرشيف

جندي صومالي خارج فندق في مقديشو تعرض لهجوم- أرشيف

أعلنت الشرطة الصومالية الأربعاء أن هجوما بسيارة مفخخة استهدف فندقا في وسط العاصمة مقديشو، ما أسفر عن سقوط 15 قتيلا على الأقل وإصابة حوالي 20 آخرين بجروح.

وقالت إن نائبين في البرلمان من بين قتلى الهجوم.

وأفاد شهود عيان بسماع دوي إطلاق نار بعد التفجير.

وأعلنت حركة الشباب المسؤولية عن الهجوم على فندق أمباسادور، وقالت إن مسلحيها قتلوا 20 شخصا بالإضافة للنائبين.

وأشارت مصادر أمنية إلى أن مسلحين يشتبه في أنهم من حركة الشباب كانوا موجودين في الفندق بعد الانفجار وإن قوات الأمن تتعقبهم.

وقدم الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود في بيان تعازيه لأهالي الضحايا.

وأكد أن هذه الهجمات تهدف إلى "ترويع المدنيين حتى لا يدعموا الحكومة والسلام وهذا لن يحدث أبدا".

وطردت الحركة من مقديشو على يد قوات من الاتحاد الإفريقي في 2011، لكنها لا تزال تشكل تهديدا في الصومال وتشن هجمات بهدف إطاحة الحكومة المدعومة من الغرب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG