Accessibility links

هل يكون الأمير علي بن الحسين أول رئيس عربي للفيفا؟


من القصر الملكي الاردني تغرد ملكة الاردن رانيا العبدالله داعمة الأمير علي بن الحسين في طريقه لرئاسة الفيفا، فهل يصبح الأمير علي بن الحسين أول رئيس عربي للفيفا؟

ومن وسط البلدة القديمة في القدس لافتة تأييد له أيضا:​

وصولا إلى الاتحاد الأوروبي الذي أعلن تأييده للأمير الرياضي علي بن الحسين:​

ومواطنون عرب من المغرب إلى الخليج يشاركون في حملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعم الأمير علي بن الحسين لرئاسة الفيفا:

ويتابع مواطنون عرب إعلانات الدعم للأمير التي جاءت من القارة الآسيوية والتي أعلن اتحادها موقفا داعما للرئيس الحالي جويف بلاتر لتولي رئاسة الفيفا للمرة الخامسة:

لكن عمان تحتفل بطريقتها الخاصة، فالأمير المرشح هو أردني وشقيق ملك الأردن الملك عبد الله الثاني.

وحول الأجواء الاحتفالية في الاردن يقول مدير البرامج الرياضية في التلفزيون الأردني محمد قدري حسن في حديثه لموقع "راديو سوا" إن شوارع العاصمة عمان "عجت باللافتات التي حملت عبارات مثل إرفع راسك إنت قدها وعبارات أخرى مثل النشمي قدها"، وكلمة النشمي ترتبط بالمنتخب الوطني لكرة القدم، كما أن المقاهي والأماكن العامة تستعد للحظة الحسم، وهناك شاشات كبيرة نصبت لمتابعة هذا الحدث العالمي.

وهذا الفنان الأردني صاحب الصوت البدوي عمر العبدللات يشارك في حملة دعم وصول الأمير إلى رئاسة الفيفا:​

ولم يكن العبدللات الفنان الوحيد الذي يكتب تأييدا لترشح الأمير، فالنجم السعودي فايز المالكي يقول "وبعد كل تهم الفساد لمسؤولين مقربين من بلاتر. هل هناك من لا زال يرغب به رئيسا للفيفا؟ لندعم الأمير علي للفيفا."

كما غرد النجم السابق للمنتخب السعودي لكرة القدم سامي الجابر يقول "بعد أن أثبت الأمير علي بن الحسين جدارته، يجب على العرب وآسيا الوقوف يداً واحدة لدعم الأمير علي، حلم علينا تحويله لواقع".

وتشتد حملة التأييد للأمير علي بن الحسين على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يجمع الشباب العربي لقطات فيديو وصور للأمير الشاب ويتداولونها بشدة فيما بينهم، معبرين عن املهم في وصول الأمير لرئاسة الفيفا:

كما تفاعل الجمهور مع إنسحاب المرشح وبس فيجو والمرشح وفان براغ من الانتخابات لصالح الأمير علي:

الانتخابات الأسخن منذ 100 عام

نكهة انتخابات الفيفا هذه المرة مختلفة وخطفت أنظار الكثيرين حول العالم، ويقول مدير البرامج الرياضية في التلفزيون الأردني محمد قدري حسن في حديث لموقع "راديو سوا" إن سلسلة الاعتقالات التي حدثت في زيوريخ"ألقت بظلالها على انتخابات الفيفا ويمكن القول إن هذه الانتخابات هي الأسخن منذ 100 عام".

ويبين حسن " الأمير علي هو أول شخصية عربية تصل إلى هذه المرحلة لانتخابات الفيفا وبعد التداعيات ذات العلاقة بتهم الفساد فإنه أصبح المرشح الأقوى، خاصة بعد أن توارى بلاتر عن الأنظار منذ يومين".

أنا فائز مهما كانت النتيجة

ويضيف حسن في حديثه لموقعنا " أجريت قبل يومين حوارا مع الأمير علي على شاطئ البحر الميت وسألته هل أنت متفائل؟ فأجابني أنها إنتخابات تحتمل الفوز أو الخسارة لكنني فائز مهما كانت النتيجة".

ويقرأ حسن في إجابة الأمير علي أن ما قصده بعبارة "فائز مهما كانت النتيجة" هو أن ترشح الأمير علي لرئاسة الفيفا كان فعليا هذه المرة، ولم يجعلها كسابقاتها انتخابات شكلية وهذا الأمر دفع بلاتر الى زيارة 209 دول أعضاء في الاتحاد الدولي لكرة القدم طالبا الدعم في الانتخابات.

خمسة تحديات تواجه الأمير

يقدم حسن في حديثه لموقعنا قائمة بخمسة تحديات حقيقية تواجه الأمير علي في طريقه لرئاسة الفيفا:

1_ عمر جوزيف بلاتر الذي قضاه في الفيفا يساوي عمر الأمير علي وهو ما يقرب من 40 عاما.

2_ شخصية الأمير علي هادئة ورصينة ونظيفة، فيما جوزيف بلاتر صاحب شخصية قوية وحنكة مع أن إسمه إرتبط بالفساد قبل أيام.

3_ العرب منقسمون، رغم أن أوروبا وأميركا وأستراليا أعلنت دعم الأمير.

4_ الاتحاد الآسيوي يؤكد دعم بلاتر رغم قضايا الفساد.

5_ أصوات في أوروبا تدعو لتأجيل الانتخابات ربما لتحضير مرشحين أوروبيين.

كرة القدم للجميع

يقول حسن إن البرنامج الانتخابي للأمير علي ركز على قضايا أساسية تهم المواطن الفقير في أنحاء العالم أهمها "أن كرة القدم للجميع ولا تمييز فيها، وأن تشفير المباريات يجب أن تنتهي وأن تتاح مباريات كأس العالم لكل الناس فقراء وأغنياء".

ويضيف حسن أن الأمير علي أعلن أنه سيعيد النظر في توزيع المقاعد المخصصة للقارات في نهائيات كأس العالم. إلى جانب إعادة النظر في قضايا الاحتراف وترخيص الأندية الرياضية، كما بين أهمية تنظيف كرة القدم من الفساد.

يوم الجمعة هو يوم الحسم، النتائج ستظهر ورغم أن دولا عدة أعلنت تأييدها لتولي الأمير علي بن الحسين رئاسة الفيفا منها بريطانيا وألمانيا وأستراليا، حتى شخصيات رياضية عالمية مثل مارادونا وبلاتيني أعلنوا دعمهم للأمير في طريقه للرئاسة، ورغم قضايا الفساد التي تلاحق الرئيس الحالي للفيفا جوزيف بلاتر وحملة الاعتقالات لكبار المسؤولين في الاتحاد وتصميم دول على دعم ربلاتر رغم ذلك، تبقى الفرصة مواتية لمفاجئات قد لا يتوقعها أحد.

XS
SM
MD
LG