Accessibility links

مغردون يطلقون حملة: لندعم #الامير_علي_للفيفا


الأمير علي بن الحسين رفقة بلاتر

الأمير علي بن الحسين رفقة بلاتر

في ظل اهتزاز الثقة الذي تعاني منه الإدارة الحالية للاتحاد الدولي لكرة القدم، طفا على السطح اسم الأمير الأردني علي بن الحسين كمرشح قد يزيح الرئيس العتيد السويسري جوزيف بلاتر عن عرش كرة القدم العالمية.

الأمير علي بن الحسين يطمح في أن يكون أول عربي يفوز بمنصب رئاسة الفيفا، أربع سنوات بعد فشل القطري محمد بن همام في الظفر بالمنصب وتوقيفه مدى الحياة على خلفية "فضائح مالية".

وبدأ الأمير علي بن الحسين ( 39 عاما) مشواره الرياضي بعدما شغل منصب رئاسة الاتحاد الأردني، إذ شهد عهده طفرة للمنتخب الأردني الذي تمكن من الوصول إلى الدور الربع نهائي في كأس آسيا خلال مشاركته الأولى عام 2004.

وشغل منصب رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم. وفي عهده استضافت الأردن بطولة غرب آسيا ثلاث مرات، كما كان المنتخب الأردني قاب قوسين أو أدنى من الوصول إلى كأس العالم 2014 بعد لعبه للملحق النهائي ضد المنتخب الأوروغوياني.

وفي العام 2011 انتخب الأمير الأردني لرئيس الفيفا عن القارة الأسيوية بعد حصوله على 25 صوتا مقابل 20 صوت لمنافسة الكوري الجنوبي تشونغ مونغ جوون.

ويخوض علي بن الحسين سباقا محموما مع الرئيس الحالي جوزيف بلاتر من أجل الفوز برئاسة الفيفا التي هزتها فضائح توقيف 14 مسؤولا في قضايا فضائح مالية، في حادث سيرخي بظلاله على مستقبل الكرة العالمية.

ويحظى علي بن الحسين بتأييد عدد من أعضاء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وعلى رأسهم الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد.

وجدد الخميس رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون دعم بلاده للأمير الأردني من أجل الظفر بمنصب رئيس الاتحاد.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن الفائز الجمعة وسط ترقب عالمي بمستقبل الكرة في العالم في حال فوز أحد المرشحين.

وعلى موقع التواصل الاجتماعي تويتر أطلق مغردون هاشتاغ #الامير_علي_للفيفا. وهنا باقة من التغريدات:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG