Accessibility links

المرحلة الثالثة خلال ساعات.. قوة مكافحة الإرهاب إلى الفلوجة


جنود عراقيون قرب بلدة قريبة من الفلوجة_أرشيف.

جنود عراقيون قرب بلدة قريبة من الفلوجة_أرشيف.

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب التابع للقوات العراقية السبت، انطلاق قواته نحو الفلوجة للمشاركة في العمليات العسكرية لتحريرها من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال الناطق باسم الجهاز صباح النعمان لـ"راديو سوا" إن قوات مكافحة الإرهاب التي اتجهت إلى الفلوجة "قد تكون أكبر قوة" شاركت في العمليات العسكرية ضد داعش منذ عامين، مشيرا إلى أنها ستباشر عملياتها حال وصولها إلى المدينة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:


المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول، قال من ناحيته، إن تحرك قوات مكافحة الإرهاب يأتي تمهيدا لتنفيذ المرحلة الثالثة من عملية تحرير الفلوجة، التي توقع انطلاقها خلال ساعات.

وأضاف رسول أن استراتيجية اقتحام الفلوجة، تختلف عن تلك التي اتبعت في المراحل السابقة:

وشارك محللون وخبراء أمنيون وسياسيون، إلى جانب مواطنين في حملات على مواقع التواصل الاجتماعي لدعم القوات الأمنية في مواجهة تنظيم داعش في الفلوجة.


ولم يخف كثيرون مخاوف بشأن مصير نحو 50 ألف شخص داخل الفلوجة، في القصف الكثيف الذي تتعرض له المدينة، وتقارير عن احتمال استخدام تنظيم داعش المدنيين دروعا بشرية في هذه المعركة.

تحديث: 17:00 تغ

قال قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي إن قوات مكافحة الإرهاب العراقية وصلت السبت إلى مشارف مدينة الفلوجة للمرة الأولى منذ بدء عملية تحرير المدينة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وأضاف المسؤول العسكري أن " القوات سوف تقوم باقتحام المدينة خلال الساعات القليلة القادمة."

وتابع الساعدي "قطعات عسكرية كبيرة من جهاز مكافحة الإرهاب وأفواج طوارئ شرطة الأنبار ومقاتلو العشائر بالحشد وصلوا إلى معسكر طارق ومعسكر المزرعة" جنوب شرق المدينة التي بدأت عملية تحريرها الاثنين الماضي.

آخر تحديث: 14:49 تغ

تفقد وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان السبت القطاعات العسكرية وقوات الشرطة الاتحادية المشاركة بعمليات تحرير الفلوجة بالأنبار، للمرة الثانية منذ بدء العمليات الاثنين الماضي، لمتابعة سير العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

ميدانيا، تمكنت قوات تابعة لقيادة عمليات بغداد بمحور شمال الكرمة والبوشجل واللهيب وجسر التفاحة بمحيط الفلوجة من قتل 110 مسلحين وتدمير 18 سيارة سبعة منها مزودة برشاشات أحادية، وتطهير طريق بطول 19 كيلومترا وقنطرتين من العبوات الناسفة.

وأشارت قيادة عمليات بغداد إلى أن قوات من الحشد الشعبي والعشائري شاركت في العمليات ضد داعش، بإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية وكتائب المدفعية والسلاح الهندسي العراقي وطيران التحالف الدولي.

ولفتت إلى أنه تم إجلاء 507 عائلات عبر ممرات آمنة بدعم من الفرقة السادسة وفرقة المشاة (14) بالجيش العراقي.

ودمر طيران الجيش بمنطقتي البو شجل، والسجر شمال غربي الفلوجة أربع سيارات وقتل من فيها، وتدمير مقرين للتنظيم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG