Accessibility links

logo-print

FBI يدعو الأميركيين لمساعدته في تقفي أثر عناصر داعش


صورة ملتقطة من موقع FBI للرجل الملثم الذي ظهر في فيديو داعش

صورة ملتقطة من موقع FBI للرجل الملثم الذي ظهر في فيديو داعش

طلب مكتب التحقيقات الفدرالي FBI من المواطنين الأميركيين مساعدته في تحديد هوية شخص ملثم ظهر في فيديو دعائي لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، وهو يتحدث الإنكليزية بلكنة أميركية.

ويرتدي الشخص زيا عسكريا ويحمل مسدسا ويلعب دور الراوي في شريط الفيديو الذي صوره بعنوان Flames of War أي لهيب الحرب، بينما يظهر عدد ممن قال إنهم جنود نظاميون سوريون اختطفهم التنظيم وهم يحفرون قبورهم.

وإلى جانب وضع FBI استمارة على موقعه، لتقديم معلومات عن أشخاص قد يحاولون الالتحاق بتلك بجماعات متشددة، عرض المكتب على موقعه الالكتروني نسخة معدلة للفيديو المذكور والذي يتحدث فيه الملثم باللغة الإنكليزية تارة، وبالعربية تارة أخرى.

وقال المدير المساعد في وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لـ FBI مايكل ستاينباك، في بيان "إننا نتمنى أن يتعرف أحد الأفراد على هذا الشخص وأن يقدم معلومات حوله"، مؤكدا أن أي معلومة ستكون مهمة.

ووضع طلبه للمساعدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر:

ودعا المكتب المواطنين الأميركيين إلى التقدم بمعلومات عن أي أميركي غادر أو يخطط لمغادرة الولايات المتحدة بهدف الالتحاق بجماعات متشددة مثل داعش.

وكان مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي قد صرح في مقابلة مع شبكة CBS بأن ليس هناك أدنى شك بأن شخصاً يتحدث بلكنة أميركية شمالية في الفيديو، يشكل أكبر مصدر قلق للولايات المتحدة في الوقت الحاضر.

وكشف المسؤول أيضا عن أن حوالي 12 مواطنا أميركيا يقاتلون حاليا مع منظمات إرهابية في الخارج، لكنه أبدى قله إزاء أولئك الذين لا يعلم عنهم أي شيء.

واعتقلت السلطات الأميركية السبت شابا يدعى محمد خان في مطار أوهير في شيكاغو، كان يحاول السفر إلى الشرق الأوسط للانضمام إلى داعش.

وقال كومي إن الشاب اشترى تذكرة ذهاب وإياب من شيكاغو إلى فيينا ثم إسطنبول بأربعة آلاف دولار، مشيرا إلى أنه حاول إبعاد الشكوك عنه لأنه لم يشتر تذكرة ذهاب فقط.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG